نفى كمال المكسي المنخرط بنادي الرجاء الرياضي أن يكون الشرط الجزائي لفسخ العقد الذي يربط الفريق بالمهاجم الغيني مصطفى كوياتي 600 مليون سنتيم مؤكدا أن المبلغ أقل من ذلك مشددا في نفس الوقت على أن مدرب الفريق متشبث باللاعب رغم مطالبة الجماهير بفسخ العقد معه.

وأوضح كمال المكسي في تصريح له” عقد كوياتي يتضمن 115 مليون سنتيم في السنة الاولى، ضمنها 25 ألف درهم كراتب، و5000 درهم كثمن لكراء شقة سكن اللاعب، ما يعني 30 ألف درهم شهريا ما يساوي 360 ألف درهم في السنة أي 36 مليون في السنة، وباقتطاع مبلغي راتب الاعب وكراء الشقة ستظل 79 مليون سنتيم، توصل كوياتي منها وإلى حدود الساعة بمبلغ 27 مليون سنتيم”.

وأكد المنخرط الرجاوي الملقب بالحاج كمال في تصريحه أن مدرب الرجاء الرياضي مارك فيلموتس متشبث باللاعب مصطفى كوياتي ولم يضعه في لائحة المغادرين ويقحمه في جميع المباريات، وأن ما يروج حول 600 مليون كقيمة لفسخ العقد مع اللاعب هي محاولة لإخفاء تمسك المدرب باللاعب.

أخبار ذات صلة

رئيس النيابة العامة يلقي كلمة هامة بمناسبة تنصيب أعضاء لجنة تطبيق العقوبات ذات الصلة بالإرهاب وانتشار التسلح وتمويلهما

دار الأمان تنال لقب “الأفضل في خدمة الزبناء لسنة 2022 بالمغرب” في صنف “البنك التشاركي”

نائب رئيس جماعة الخميسات يوضح حقيقة منحة المليار سنتيم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@