كشفت أسماء حلاوي إحدى ضحايا توفيق بوعشرين المتابع بتهم ثقيلة أخطرها جناية الاتجار في البشر أن محكمة النقض أيدت الأحكام الابتدائية والاستئنافية الصادرة في حق المتهم.
وجاء في تدوينة لها على فايسبوك “علمت مؤخرا أن محكمة النقض أكدت الأحكام الصادرة في حق المدان ( المؤسس والمالك لجريدة أخبار اليوم توفيق بوعشرين) الذي اعتدى على اعراض الناس في مقر العمل وبهذا يكون المسلسل القضائي لهذا الملف الذي أرهقنا نفسيا وجسديا واسرنا للتشهير والضرب في  اعراضنا نحن الضحايا ..يكون قد انتهى”.
وأضافت ” اذا كان المدان توفيق بوعشرين محكوم ب15 سنة فنحن ضحاياه قد حكم علينا بالمؤبد بسبب ما اقترفه في حقنا ومازلنا وسنظل نعاني ( ومعنا اسرنا )ليس فقط من التبعات النفسية والجسدية لما تعرضنا له بل ومن مناورات المجرم وانصاره ذوي النفوذ المالي والسياسي، الذين يحاولون عبثا اللعب بورقة حقوق الإنسان بشكل ظالم. ولكن ايماني بعدالة قضيتي وثقتي في قضاء بلادي ومؤسسات المجتمع المدني الصادقة يجعلني مطمئنة ولكن سأظل يقضى ولن اتخلى عن مطالب وحقوقي في هذا الملف”.

أخبار ذات صلة

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يناقش قضايا الساعة

مجموعة صينية متخصصة في صناعة الأسلحة تدخل المغرب

قطاع التأمينات بالمغرب الرابح الأكبر خلال جائحة كورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@