نهاية حزينة لقصة شاب إسباني قاصر لم يتردد في القفز في البحر للوصول إلى المغرب، ومقابلة صديقته لينتهي به الأمر في قبضة الأمن المغربي.

وحسب صحيفة سبتة المحتلة  فقد قفز الشاب، وهو من مواليد سبتة ، إلى مياه البحر في منطقة بنزو ووصل إلى المغرب سباحة من أجل لقاء عشيقته المغربية التي تسكن مدينة تطوان شمال المغرب.

ولسوء حظ القاصر انتهت مغامرته بمجرد وصوله إلى المغرب حيث تم اعتقاله من طرف عناصر الأمن المغربي.

ومع جائحة كورونا، عرفت المناطق الشمالية للمغرب وصول عدد من المهاجرين غير النظاميين إلى الثغرين المحتلين سبتة ومليلة عن طريق السباحة.

أخبار ذات صلة

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@