محمد عبدالله غلالي
على مقربة من عامين تقريبا ، سيرى النور متحف “الدكتورة ليلى مزيان بنجلون” على شارع مولاي يوسف في الدار البيضاء ، يتألف المتحف على أربعة طوابق وسيضم قبوين بمساحة إجمالية تقارب 4700 متر مربع.
المتحف كلف به أحد أشهر المهندسين المعماريين اليابانيين المعاصرين كنغو كوما ، مؤلف الأعمال الشهيرة والمرموقة حول العالم ، هو المسؤول عن إنشاء المتحف ، بالاشتراك معه المهندس المعماري المغربي أوفا بوتناش ، مدير العديد من المشاريع في المغرب وفي المناطق الفرعية – أفريقيا جنوب الصحراء.
سيسلط المتحف الضوء على ثراء وتنوع الثقافة المغربية ، وخاصة الثقافة الأمازيغية والحضرية ، وذلك بفضل مجموعة خاصة لا تقدر بثمن.
ومن المنتظر أن يستضيف المتحف معارض مؤقتة ودائمة تشمل المجوهرات والتطريز من مختلف مدن المغرب والقفطان وأعمال الرسم والنحت والسيراميك والأسلحة الاحتفالية.
يتألف البرنامج المعماري على تصميم وفقًا لأفضل المعايير العالمية في تطوير المتاحف ، حيث سيتضمن قاعة الإجتماعات ومطعمًا بانوراميًا يطل على منتزه جامعة الدول العربية. والعديد من مركبات الوسائط المتعددة ، والأفلام الوثائقية المواضيعية والمحطات التفاعلية على وجه الخصوص ، سوف يتخللها زيارات الزوار.
وقالت السيدة مزيان بنجلون، في تصريح سابق أثناء وضع الحجر الأساسي:” إنه طيلة مساري المهني والشخصي، عاينت الغنى الفريد للتراث المغربي، وجمالية تحف الصناعة التقليدية الوطنية، وأردت اليوم أن أتقاسم مجموعتي مع المواطنين، وتجميع تلك التحف في مكان متفرد بخصوصيته ، وأضافت أن المتحف الجديد، الذي يقع بالقرب من كاتدرائية الدار البيضاء، وينتظر افتتاحه في أقل من عامين، سيكشف عن «أجمل التحف» التي تتوفر عليها ضمن مجموعتها الخاصة، والتي هي ثمرة ثقافة تجمع بين الماضي والحاضر، وبين الأصالة والمعاصرة.

أخبار ذات صلة

حزب يميني متشدد.. يتهم الحكومة الاسبانية بـ”التهاون” في ترحيل القاصرين المغاربة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@