توفي سائق حافلة، صباح اليوم الخميس، في ما أصيب 30 راكبا، بجروح متفاوتة الخطورة، على إثر اصطدام حافلة لنقل المسافرين، بشاحنة على مستوى الجماعة الترابية سيدي المكي بإقليم برشيد.

وأفاد بلاغ لعمالة برشيد، أن حافلة كانت قادمة من تفراوت في اتجاه طنجة، اصطدمت بشاحنة بمدخل مدينة برشيد بسبب الضباب الكثيف. نتج عنه وفاة سائق الحافلة، الذي لقي مصرعه في الحين، في ما أصيب السائق الثاني ومرافق الحافلة بجروح متفاوتة الخطورة.

 ومباشرة بعد وقوع الحادث، انتقلت عناصر السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية، إلى مكان الحادث، لاتخاذ التدابير الضرورية، حيث تم نقل المصابين صوب المستشفى الإقليمي ببرشيد لتلقي العلاجات الضرورية، قبل أن يتم توجيه 7 من بينهم إلى المركز الاستشفائي الجامعي بالدار البيضاء نظرا لإصاباتهم الحرجة.

يذكر أنه تم فتح بحث بخصوص هذه الحادثة من طرف السلطات المعنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

أخبار ذات صلة

المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي: تحرر المرأة يمر عبر كسر “السقف الزجاجي”

الدار البيضاء… فتح بحث قضائي مع شرطيين يشتبه في تورطهما في قضية ابتزاز

وضع حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف تحت مراقبة الاستخبارات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@