قتل مسلّح أربعة أشخاص وأصاب ثلاثة بجروح، بينهم شرطي، الاثنين عندما أطلق النار في عدة مواقع في أنحاء كولورادو قبل أن ترديه الشرطة، التي أعلنت بدورها عن الحادثة.

وبدأت الأحداث حوالى الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي ووقعت في أربعة مواقع مختلفة في مدينتي دنفر وليكوود، وفق ما أعلنت الشرطة في مؤتمر صحفي في وقت متأخر من الليل.

وقُتلت امرأتان وأصيب رجل بجروح في أول موقع في دنفر، بحسب الشرطة، فيما قتل رجل آخر أيضا بالرصاص.

ومن ثم، توجّه المسلّح إلى ليكوود المجاورة حيث قتل رجلا وأصاب شخصا آخر بجروح.

وتمكّن عناصر شرطة ليكوود بناء على معلومات تم جمعها من مواقع الهجمات السابقة من تحديد هوية المهاجم أثناء انتقاله إلى موقع آخر.

وأفاد الناطق باسم شرطة ليكوود جون روميرو “تم تبادل إطلاق النار مجددا مع عناصرنا وقتل المسلح في المكان”.

تعرض أحد عناصر شرطة ليكوود إلى إطلاق نار وأصيب خلال المواجهة، وأكد روميرو أنه “في المستشفى حاليا حيث يخضع لعملية جراحية”.

ولم تتضح دوافع المهاجم فيما يجري تحقيق في الحادثة.

ويمثّل العنف الناجم عن الأسلحة النارية مشكلة واسعة النطاق في الولايات المتحدة، حيث يقول الناشطون المدافعون عن ضبطها إن انتشار الأسلحة بشكل واسع والقوانين المتساهلة نسبيا مع حيازتها تؤدي إلى تكرار هذا النوع من الحوادث.

أخبار ذات صلة

تأجيل محاكمة أربعة متهمين بالابتزاز الجنسي الإلكتروني

سلطات الاحتلال الإسباني بالثغرين السليبين سبتة ومليلية متخوفة من الدينامية التنموية بشمال المغرب

المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات يراهن على الذكاء الاصطناعي لتيسير ولوج الشباب إلى سوق الشغل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@