قضت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط أمس الجمعة بقبول طلب استئناف القرار الابتدائي ورفض بطلان انتخاب “إلهام بلكاس”عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسة للمجلس
الجماعي سيدي الذهبي بإقليم سطات.

وجاء في نص القرار القضائي، أنه تم “إلغاء الحكم المستأنف جزئيا فيما قضى به إلغاء انتخاب المستأنفة رئيسة للمجلس الجماعي بسيدي الذهبي قيادة المعاريف أولاد امحمد إقليم سطات الذي تم إجراؤه يوم 20 شتنبر 2021، وتصديا برفض هذا الشق من الطلب وتأييده في الباقي”.

وكان الرئيس السابق للمجلس الجماعي بسيدي الذهبي عن حزب الاستقلال المصطف حاليا في المعارضة، تقدم من قبل بتوجيه قرار الطعن في انتخاب “إلهام بلكاس” رئيسة للمجلس, بحكم صغر سنها الذي لا يتجاوز (18 عاما). يذكر أن انتخاب عدد من الشبات والشباب أقل من 21 سنة، رؤساء لعدد من المجالس الجماعية بتراب المملكة, أثار ردود فعل متفاوتة, فيما ذهبت المعارضة للطعن في توليهم الرئاسة بسبب صغر سنهم, قبل بعضها ورفض بعضها استثنافيا.

أخبار ذات صلة

المغرب يشدد إجراءات الولوج للتراب الوطني بعد “غزو” كوفيد من جديد لأوروبا

هذه هي الصورة التي فازت بجائزة بيئية دولية

فرقة الشرطة القضائية توقف شبكة للهجرة السرية بمدينة بركان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@