وضع جيرار بيكيه لاعب برشلونة الإسباني، يوم الخميس، حدا لمسيرته الكروية الحافلة مع منتخب بلاده والفريق الكاتالوني.

وأعلن بيكيه اعتزاله قائلا إنه سيخوض يوم السبت آخر مباراة له على ملعب كامب نو.

وسيعتزل جيرار بيكيه بعد مباراة برشلونة خارج أرضه في الأسبوع التالي، قبل أن يتوقف دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لعدة أسابيع بسبب نهائي كأس العالم 2022 في قطر التي تنطلق خلال أيام قليلة.
وترعرع بيكيه في أكاديمية النادي الكتالوني “لا ماسيا” قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في الفئات السنية للنادي، وعاد إلى برشلونة صيف 2008 في إطار ما وصف بالثورة التي قام بها المدرب الجديد حينها بيب غوارديولا.

وعانى بيكيه من مشاكل داخل وخارج الملعب خلال العام الجاري، إذ أعلن انفصاله عن شريكته الكولومبية شاكيرا، ومن ثم خروجه من التشكيلة الأساسية للنادي الكتالوني.

ولعب بيكيه أكثر من 600 مباراة مع برشلونة فاز خلالها بالكثير من بطولات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا 3 مرات، بالإضافة إلى بطولات في كأس الملك وكأس السوبر.

أخبار ذات صلة

التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي في مواجهة إسبانيا

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية.. دراسة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@