في جو عائلي، طوت قيادة البام صفحة خلافاتها مع هشام لمهاجري، الوجه البامي البارز، الذي بصم على حضور برلماني جيد خلال الولاية التي تقترب من نهايتها.

وأعلن عن طي صفحة الخلافات البسيطة التي سجلت في وقت سابق في حالة غضب، خلال لقاء حميمي احتضنه مساء أمس الثلاثاء بمنزل حميد قميزة، المستشار البرلماني، وصهر لمهاجري بمراكش، وحضره كلا من عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصر، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، واخشيشن، رئيس جهة مراكش اسفي، وشقيقي لمهاجري، سعيد الذي يرأس المجلس الإقليمي لشيشاوة، وعبد الإله، المستشار البرلماني.

ومن شأن هذا الصلح الذي أعقب فترة غضب قصيرة، أن يعيد للبام في الجهة توهجه واشعاعه، وأن يجعله يحافظ على ريادته على مستوى النتائج باقليم شيشاوة والجهة بصفة عامة.

،

أخبار ذات صلة

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

رسمياً إنتخاب حسن ميسور عن الحركة الشعبية رئيساً لجماعة الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@