افتتحت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، يوم الاثنين 8 غشت 2022، بمقرها المركزي في الرباط، فعاليات الأبواب المفتوحة لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، المنظمة من طرف المؤسسة تنفيذا لتوجيهات السيد فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام، في إطار تخليد اليوم الوطني للمهاجر، الذي أقره صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مناسبة للتواصل وتعزيز الأواصر مع مغاربة العالم.
وخلال اليوم الأول من هذه الفعاليات الممتدة إلى غاية 10 غشت 2022، استقبلت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عددا من الشباب القادمين من عدة بلدان إقامة مغاربة العالم، منها فرنسا وإسبانيا والدانمارك وإنجلترا وتونس والمملكة العربية السعودية، وذلك ضمن زيارة بيداغوجية إلى مصالح المديرية المكلفة بالإنتاج والبرامج للإذاعة، وكذلك الإذاعة الدولية للرباط.
وكانت هذا الاستقبال مناسبة لتقريب الأجيال الجديدة من مغاربة العالم من المرفق العام الإعلامي العمومي، باعتبار خدماته تستهدف تقوية ارتباط الجالية المغربية المقيمة بالخارج ببلدها الأصل من خلال عرض برامجي يمكن من الانغماس في ثراء الثقافة والحضارة المغربية.
وفي هذا الإطار قدم مسؤولو الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة أمام المشاركين عروضا تم التذكير فيها بتاريخ المؤسسة والتحولات التي مرت منها، لاسيما منذ تحول الإذاعة والتلفزة المغربية في أبريل 2005 من إدارة عمومية إلى شركة خاضعة للقانون المغربي تحت اسم الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، في سياق تحرير القطاع السمعي البصري المغربي وإنهاء الاحتكار المحتفظ به لفائدة الدولة في ميدان البث الإذاعي والتلفزي.
كما تعرف المشاركون على المساهمة التي تقوم بها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عبر باقة قنواتها الإذاعية والتلفزية والرقمية في تعزيز وتقوية الروابط الهوياتية للمغاربة المقيمين بالخارج مع وطنهم الأم، ومعالجة انشغالاتهم الراهنة في بلدان المهجر، وإشراكهم في النقاش حول الشأن العام الوطني.
وفي مصالح الإذاعة الدولية “Chaine Inter” اضطلع الوفد الشبابي على مختلف عمليات الإنتاج الإذاعي باللغات العربية والفرنسية والإسبانية والإنجليزية لبرامج هذه الخدمة العمومية ذات الطبيعة العامة والمنفتحة على الثقافات الأجنبية، والتي تسعى فيها إلى الاستجابة لحاجيات الإخبار والتربية والتثقيف والترفيه، والاضطلاع بإشعاع الثقافة المغربية والحضارة المغربيتين لدى المستمعين داخل وخارج المغرب، بفضل بثها المتزامن والكامل أرضيا وعبر الأقمار الاصطناعية وعبر الأنترنت.
وتوقف المشاركون أيضا عند مجهودات الإذاعة في تقوية أواصر ارتباط مستمعيها من مغاربة العالم بوطنهم الأم، من خلال بثها سنويا 7424 ساعة من البرامج المباشرة، و1336 ساعة من البرامج المسجلة، تشمل ميادين الثقافة والترفيه بنسبة تقارب 14 % وشؤون المجتمع والخدمات بنسبة 23.52 % والنشرات والبرامج الإخبارية بنسبة 15.18 % علاوة على البرامج الرياضية، والأغاني والموسيقى بنسبة 47.28%.

أخبار ذات صلة

مسرحية « voyage » للأطفال في جولة عبر ربوع الوطن

مؤسسة “التربية من أجل التشغيل-المغرب” تستعرض حصيلة السنة الأولى من مشروع “A chance to RESET” لمحة عن أبرز اللحظات القوية

مراكش آسفي الدورة الثانية للأيام المفتوحة للمركز الجهوي للإستثمار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@