فيس بوك وتويتر يزيلان مجموعة عالمية من شبكات المعلومات المضللة

فيس بوك وتويتر يزيلان مجموعة عالمية من شبكات المعلومات المضللة

قالت شركتا فيس بوك وتويتر إنهما أزلتا أكثر من 12 شبكة معلومات مضللة تستخدمها الجماعات السياسية والمجموعات المدعومة من الدول فى عدة بلاد لخداع المستخدمين على منصاتهم، وقالت الشركتان في بيانين منفصلين إنهما تعرفتا على أكثر من 3500 حساب، يستخدمون هويات مزيفة وسلوكيات خادعة أخرى لنشر معلومات خاطئة أو مضللة.

وبحسب موقع Toi  الهندى، فاستهدفت الشبكات المستخدمين في مجموعة واسعة من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة، حيث حذر المسئولون من أن الحكومات الأجنبية تحاول التأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية فى نوفمبر، وبعد تعرضهما لانتقادات شديدة لفشلهما في وقف الجهود الروسية المزعومة للتأثير في انتخابات 2016 الأمريكية، وقد أعلن فيس بوك وتويتر عن سلسلة من عمليات الإزالة رفيعة المستوى في الأسابيع التي سبقت الانتخابات الرئاسية هذا العام.

وفى حالات متعددة، عملت شركات وسائل التواصل الاجتماعي مع سلطات إنفاذ القانون الأمريكية لتعقب وتفكيك حملات التأثير السياسى التى تستهدف الناخبين الأمريكيين والتى نُسبت إلى دول أجنبية، وعلى الأخص إيران وروسيا، ونفت طهران وموسكو مرارا هذه المزاعم، وأعلنت عمليات الإزالة عن شبكات تغطي نطاقًا عالميًا يتجاوز نطاق الانتخابات الأمريكية.

وقال فيس بوك وتويتر إن العمليات استهدفت مستخدمى الإنترنت فى 16 دولة أخرى على الأقل تتراوح من أذربيجان إلى نيجيريا واليابان، وقال تويتر في بيان: “هدفنا من هذه الإفصاحات هو الاستمرار في بناء فهم عام للطرق التي تحاول من خلالها الجهات الحكومية استغلال وتقويض الحوار الديمقراطي المفتوح”.

وقالت فيس بوك إنها عثرت على 10 شبكات، تعرفت على بعضها سابقًا علنًا، وأضافت أن الشبكات مرتبطة في الغالب بجماعات سياسية تستهدف الجماهير المحلية، وقال ناثانيال جليشر، رئيس سياسة الأمن السيبرانى فى فيس بوك: “تثير مثل هذه الحملات الخادعة قضايا معقدة بشكل خاص من خلال تشويش خط النقاش العام الصحي والتلاعب”، وقد حظر فيس بوك أيضًا شركة تسويق Rally Forge ، والتي قالت إنها عملت مع منظمة نشطة محافظة Turning Point USA وهيئة بيئية تسمى Inclusive Conservation Group..

وقال فيس بوك إن الحسابات التي يسيطر عليها رالي فورج حاولت التأثير على المحادثات العامة حول الأحداث الإخبارية من خلال إغراق قسم التعليقات بالمقالات الإخبارية من المنافذ البارزة، وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن  Turning Point USA كانت مسئولة عن حملة رسائل سياسية “تشبه البريد العشوائي”، والتي ضخت 4500 تغريدة تحتوي على محتوى متطابق.

وفى ذلك الوقت علق تويتر 20 حسابًا، وقال فيس بوك إنه سيحقق في النشاط، وقالت Turning إن المزاعم تتعلق بكيان منفصل، وقالت في بيان “تم الإبلاغ عن الخطأ مع فريق الاتصال في فيس بوك”، أما الرسائل التي غادرت مع رالي فورج ورئيسها في منطقة فينيكس، جيك هوفمان، لم يتم إرجاعها على الفور.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *