تلقت فدرالية رابطة حقوق النساء بغضب وحزن شديدين خبر مقتل ممرضة شابة تدعى فاطمة الزهراء و البالغة من عمرها 36 سنة بعد أن تعرضت لطعنات قاتلة وجهت لها من طرف شاب كان يلاحقها باستمرار للارتباط بها قسرا حيث وقعت الجريمة البشعة بمستشفى 20 غشت بالبيضاء المجاور لمقر عملها بمصحة الشفاء.

و أعلنت الفيدرالية في بلاغ توصل به “المغربي اليوم” عن استنكارها لهدا النوع من جرائم تقتيل النساء التي كاد أن يعتادها المشهد ببلادنا ، منددة بهذه الجريمة الشنيعة التي راحت ضحيتها الممرضة الشابة في ظل غياب حماية النساء أمام انفلات أمني الذي اصبح يطبع كل الفضاءات العامة والخاصة والمرافق العمومية منها المستشفيات مما يهدد السلامة النفسية والجسدية للنساء.

كما حملت الفيدراية في ذات البلاغ الجهات الوصية كامل المسؤولية في حماية النساء من العنف، ودعت إلى ضرورة مواجهة كل أشكال التطبيع مع العنف ضد النساء إلى جانب إعمال تدابير الحماية الواجبة للنساء تطبيقا لمقتضيات قانون 13 – 103

أخبار ذات صلة

توقيف شخص ظهر بفيديو وهو يقود دراجة نارية بشكل استعراضي بالدار البيضاء

انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب

انتخاب النعم ميارة رئيسا جديدا لمجلس المستشارين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@