طالبت فعاليات المجتمع المدني بالنخيل من خلال مراسلة توصلنا بها ، بضرورة إحذاث دار الشباب بمنطقة النخيل.حيث تم توجيه الطلب للسيدة فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش و السيد المدير الجهوي لوزارة الثقافة والشباب و التواصل، قطاع الشباب مديرية مراكش ، والسيد رئيس مجلس مقاطعة النخيل.وحسب تصريح خصنا به السيد محمد لحمين عضو لجنة التنسيق و التواصل للفعاليات المجتمع المدني صاحبة الطلب، إن الدستور المملكة في مادته 33 ينص علىتوسيع و تعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية…و يردف قائلا إن عدم وجود دور الشباب و دور الجمعيات بالمنطقة تجعل جل الجمعيات ترتحل خارج المقاطعة في اتجاه دور الشباب بالمقاطعات الأخرى قصد التنشيط التربوي ، وبالتالي حرمان شريحة كبيرة من الطفولة و الشباب من الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجمعيات في التنشيط و التثقيف و التوعية.بينما صرح السيد عبدالرحيم فسحان بالقول طال الانتظار دار الشباب بالنخيل، فلايعقل بأن تظل النخيل هي المقاطعة الوحيدة التي لا تتوقف على هذا المرفق الحيوي، في حين نجد جماعات قروية توجد بها دار للجمعيات.وحسب نفس المتحذث فبناء هذا المرفق سيزيد من قيم التضامن و المواطنة ، كما ستشكل مشتل لاكتشاف المواهب في مجال التنشيط السوسيوثقافي.و في الأخير أكدت لجنة التنسيق و التواصل للفعاليات المجتمع المدني عن أملهم في أن يجد مطلب إحذاث دار الشباب بمنطقة النخيل صدى لدى المؤسسات المعنية، وكلهم أمل في العمل الجبار الذي أظهره المجالس المنتخبة في التواصل وإبداء حسن النية في الاشتغال.

أخبار ذات صلة

هذه تفاصيل الجسر الجديد الذي سيتم إنشاؤه بشارع محمد السادس

وفد من أمريكا اللاتينية يطلع على الدينامية التنموية بالأقاليم الجنوبية

برشيد.. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص خطير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@