شهدت إدارة المستشفى الجهوي بكلميم حالة استنفار بعدم ذيوع خبر سرقة العديد من قنينات الأوكسجين من المستشفى، علما أن المستشفى مجهز بأحدث الكاميرات وتحرس كل أبوابه ومنافذ الدخول إليه عشرات من رجال الأمن الخاص وهو ما دفع بالعديد من المتتبعين إلى طرح العديد من الأسئلة حول من يقف وراء هذه السرقة.

وأفادت مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش مركزية من وزارة الصحة حلت بذات المستشفى ، وذلك لتدقيق البحث في موضوع هذه السرقة التي أصبحت حديث الرأي العام بكل تراب إقليم كلميم .

وأضافت ذات المصادر، أن تسجيل هذا الحدث زاد من غضب ساكنة المنطقة والتي كانت تطمح لتحسين جودة الخدمات الصحية بالمستشفى الجهوي بكلميم، من خلال تعزيز مختلف أطره الصحية بكفاءات أخرى، وجلب تجهيزات طبية تستجيب لمطالب المرضى.

يذكر أن النيابة العامة بمحكمة كلميم فتحت تحقيقا في النازلة للوقوف على ملابسات السرقة.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@