قبل المقال

فضيحة بن حماد والنجار تتصدر عناوين الصحف الإيطالية والفرنسية والأمريكية والإسبانية وهذا ما قالته حول الموضوع

فضيحة بن حماد والنجار تتصدر عناوين الصحف الإيطالية والفرنسية والأمريكية والإسبانية وهذا ما قالته حول الموضوع

لم تقف فضيحة نائبي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، مولاي عمر بن حماد، وفاطمة النجار، عند حدود المغرب بل وصل مداها وارتفع صداها إلى الخارج… الصحف الإيطالية والفرنسية وحتى الإسبانية والأمريكية نشرت الخبر بعناوين غاية في الإثارة والسخرية أحيانا “المغربي اليوم”، قام بجولة توقف خلالها عند أبرز الصحف الأجنبية التي تداولت الخبر.

بعد المقال

 

توقفت الصحف الإيطالية كثيرا عند هذه النازلة بل وراج الخبر سريعا في أكثر من موقع إلكتروني وجريدة ورقية فموقع “تيجي كوم24” مثلا نشر خبرا مفصلا عن الموضوع.

ذكر الموقع  المصنف أولا داخل إيطاليا أن مولاي عمر بن حماد وفاطمة النجار يعدان قياديين بحركة التوحيد والإصلاح، التابعة لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية، ضبطا يمارسان الرذيلة في شاطئ قرب الدار البيضاء بالمغرب قبل أن يحاولا إرشاء الشرطة، وتحدث الموقع الإيطالي أيضا عن أن بن حماد متزوج وأن النجار أرملة وبأن لكل واحد منهما أبناء.

ونشر “تيجي كوم24″، السيرة الذاتية للقياديين وضمنها أن مولاي عمر بن حماد حاصل على شهادة من جامعة بالرباط ويلقي الدروس الدينية ويصدر الفتاوى، فيما أن فاطمة النجار تلقي دروسا في المساجد وعبر الأنترنت وتنصح الفتيات بعدم الضحك مع الفتيان قبل أن تعتقل وهي متلبسة بممارسة الجنس مع قيادي من التنظيم الذي تنتمي إليه.

وكشف الموقع الإيطالي بأن بن حماد صرح أمام رجال الأمن بأنه متزوج من النجار عرفيا رغم أن المغرب لا يعترف بهذا النوع من الزواج وبأن المعتقلين قد يواجهان السجن بسبب تلك العلاقة غير الشرعية.

http://www.tgcom24.mediaset.it/mondo/marocco-predicatori-islamisti-fanno-sesso-in-auto-a-processo-per-adulterio_3027191-201602a.shtml

 

تناولت صحيفة “ريبوبليكا”، بدورها عبر موقعها على الأنترنت، الخبر وأفردت له مساحة خاصة مشيرة إلى اعتقال اثنين من المقربين من رئيس الحكومة المغربية في شاطئ قرب مدينة الدار البيضاء وهما يمارسان الرذيلة وبأنهما حاولا إرشاء رجال الأمن.

وأكدت الصحيفة الإيطالية بأن لبن حماد 7 أبناء فيما النجار أرملة تلقي محاضرات عبر اليوتيوب ومواعظ دينية بحانب مولاي عمر بن حماد الداعية والفقيه ورغم ذلك سقطا في فخ ممارسة الجنس غير الشرعي على بعد شهر ونصف من الانتخابات التي يخوضها حزبهما.

وذكرت “ريبوبليكا”، بأن ما حصل سيؤثر لا محالة على حزب العدالة والتنمية على بعد شهر من الانتخابات.

http://www.repubblica.it/esteri/2016/08/23/news/dirigenti_islamisti_adulteri_sorpresi_in_auto_e_scandalo_in_marocco-146474482/?ref=search

 

أبدت الصحف الفرنسية بدورها اهتمامها بهذه النازلة إذ نشرت صحيفة “لوفيغارو” الواسعة الانتشار عبر موقعها على الأنترنت خبرا مفصلا حول هذا الموضوع المثير والذي خلق جدلا واسعا في البلاد.

وقالت الجريدة بعد عنوان مثير جاء فيه “المغرب قياديين إسلاميين يوجدان في قفص الاتهام”، لقد تم اعتقال عضوين بالجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية بعد ارتكابهما “خطأ جسيما”.

وأضافت “لوفيغارو” استنادا لمصادر صحافية فقد تم اعتقال القياديين وهما في وضعية ممارسة الجنس قبل أن يتم طردهما من حركة التوحيد والإصلاح التي ينتميان إليها بعد هذا الفعل، مشيرة إلى أن المتهمين يتابعان حاليا في حالة سراح مؤقت.

http://www.lefigaro.fr/flash-actu/2016/08/22/97001-20160822FILWWW00154-maroc-2-responsables-islamistes-suspendus.php

 

تناولت صحيفة “الباريزيان” من جانبها عبر موقعها على الأنترنت الموضوع بعنوان مثير جاء فيه “اعتقال قياديين إسلاميين بفعل الزنا”.

وقالت الصحيفة أن مولاي عمر بن حماد وفاطمة النجار، القياديين بحركة التوحيد والإصلاح التابعة لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية اعتقلا في وضعية ممارسة الجنس (الزنا).

وذكرت الجريدة الفرنسية أن نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب أعادوا نشر فيديوهات لفاطمة النجار وهي تمارس النصح والدعوة وتنهى الشباب عن النظرة وعن الإغراء والمعاكسة.

وأشارت “الباريزيان” إلى أن هذه الواقعة تأتي على بعد شهر من الانتخابات التشريعية التي يدخلها العدالة والتنمية في مواجهة ساخنة مع غريمه التقليدي الأصالة والمعاصرة.

http://www.leparisien.fr/faits-divers/maroc-deux-responsables-islamistes-arretes-pour-adultere-22-08-2016-6060957.php

 

الصحف الأمريكية بدورها توقفت عند هذه النازلة إذ نشرت صحيفة “نيويورك يوست” عبر موقعها على الأنترنت مقالا معنونا بـ “ضبط إسلامي كان ينصح بالعفة وهو يمارس الجنس على الشاطئ”.

وتطرقت صحيفة نيويورك بوست الأمريكة الشهيرة إلى قضية القياديين في حركة التوحيد والإصلاح، مولاي عمر بن حماد وفاطمة النجار اللذان ضبطا وهما يمارسان الجنس على الشاطئ.

وقالت الصحيفة إن قصة الحب التي جمعت بين مولاي عمر بنحماد وفاطمة النجار ألقت بهما على صفيح ساخن، حيث تم تعليق عضويتهم في “جميع هياكل” حركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية.

وأشارت نيويورك بوست إلى أن الحادثة حصلت يوم السبت على شاطئ المهدية، التي تقع على بعد حوالي 16 ميلا من الدار البيضاء و40 ميلا من الرباط.

“الشرطة تقول إنه تم العثور على عصفوري الحب وهما في وضعية جنسية داخل السيارة” تضيف نيويورك بوست.

وأكدت الصحيفة أنه تم توجيه تهمة محاولة الرشوة لبن حماد، المتزوج والأب لسبعة أولاد، فيما تتم متابعة النجار، أرملة وأم لستة أولاد، بالمشاركة في الخيانة الزوجية.

وأوضحت الصحيفة أن عقوبة ممارسة الجنس خارج إطار الزواج  في المغرب قد تصل إلى سنة في السجن، مشيرة إلى أن مسؤولي حزب العدالة والتنمية أكدوا أن تصرفات النجار وبن حماد قد انتهكت مبادئ حركة التوحيد والإصلاح.

وحسب نيويوك بوست، فإن  بن حماد قال إنه مرتبط بالنجار وفق زواج عرفي وأن زوجته لا تريد متابعته بتهمة الخيانة الزوجية.

وأفادت الصحيفة الأمريكية أن النجار وبن حماد يدعيان أنه تم الإيقاع بهما في قذارة اللعبة السياسية، قبل الانتخابات التشريعية في شهر أكتوبر.

واختتمت الصحيفة مقالها مشيرة إلى أن “النجار كانت قد تم تصويرها في شريط فيديو ترتدي لباسا إسلاميا بينما كانت تحث الطالبات أن لا يستسلموا للإغراءات والمعاكسة على مواقع التواصل الاجتماعي”.

http://nypost.com/2016/08/23/islamists-who-preached-chastity-caught-having-sex-on-beach/

 

خصصت الصحف الإسبانية بدورها مساحة لهذه النازلة إذ نشرت صحيفة “إلموندو”، الواسعة الانتشار عبر موقعها على الأنترنت خبرا مفصلا عن الموضوع تحت عنوان “فضيحة جنسية في الجناح الديني لحزب إسلامي في المغرب”

وذكرت “إلموندو”، أن مولاي عمر بن حماد وفاطمة النجار القياديين بحركة التوحيد والإصلاح اعتقلا في حالة تلبس بـ”الزنا” وحاولا تبرير فعلتهما بكونهما متزوجين بموجب ورقة غير موثقة / غير إدارية (عرفيا) مع مساومتهما لرجال الأمن بقبول رشوى رفضها الأمنيون.

وأضافت الجريدة الإسبانية التي أفردت مساحة كبرى للخبر بأن القياديين يقولان الشيء ويفعلان نقيضه مستشهدة بفيديوهات لفاطمة النجار تحرم خلالها النظرة والكلام مع الرجال.

وتوقفت “إلموندو”، عند كون مولاي عمر بن حماد قال خلال محاضرة سنة 2013 بحرمة الزنا في الأماكن العمومية وظل يقدم نصائح للشباب والكبار في هذا الإطار، مشيرة إلا أن بن حماد والنجار يقولون ما لا يفعلون.

وتساءلت الجريدة الإسبانية عن كيف سيتصرف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران خلال الانتخابات التشريعية المقبلة في المغرب؟

http://www.elmundo.es/internacional/2016/08/22/57baff58e2704e11788b45da.html

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *