أعلن فريق المغرب الفاسي، الذي يلعب ضمن فرق البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي”، اليوم الأربعاء، عن إنهاء العقد الذي يربطه مع المدرب الأرجنتيني ميكيل أنخيل كاموندي، وذلك بالتراضي.

   وأعرب المغرب الفاسي في بلاغ له عن امتنانه بالتوفيق للمدرب الارجنتيني في مساره المهني، وكذلك الشأن بالنسبة لمساعده طارق شهاب.

   وكان المدرب كاموندي، الذي تولى الإدارة التقنية لفريق المغرب الفاسي في شهر فبراير الماضي، مكان المدرب عبد اللطيف جريندو، قد تعهد بقيادة فريق العاصمة الروحية لاستعادة مكانته الكروية على الصعيدين الوطني والقاري، مع الالتزام بجعل الفريق يكتسب هوية وفلسفة في اللعب خاصة به.

   غير أن النتائج التي حصل عليها فريق المغرب الفاسي لم تكن في مستوى التطلعات، وخلال الدورة 13 من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” انتهت المقابلة التي جمعته مع نهضة الزمامرة بالتعادل.

   ويحتل المغرب الفاسي الصف التاسع في الترتيب، حيث يقتسم هذه الرتبة مع كل من نهضة بركان، وشباب المحمدية، والمغرب التطواني بمجموع 15 نقطة.

   للتذكير فإن المدرب الأرجنتيني ميكيل أنخيل كاموندي سبق له أن أشرف على تدريب كل من فريق حسنية أكادير، وفريق الوداد البيضاوي.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

الرئيس الجزائري تبون.. يأمر الشركات الجزائرية بفسخ عقودها مع المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@