قالت سارة ساكوتي محامية يان بوردون السائح الفرنسي المختفي في مصر، إنها علمت يوم 9 أغسطس الجاري، أن بوردون، ظهر مرة أخرى، بعدما اختفى في مصر منذ نحو عام.
وأوضحت المحامية أن السائح الفرنسي ذهب إلى القنصلية الفرنسية بالقاهرة، ثم تواصل هاتفيا مع شقيقته كي يطمئنها عليه، وبعدها تواصل مع والدته لطمأنتها.
وأشارت سارة سكوتي، في مداخلة هاتفية مع أحد البرامج التلفزيونية الفرنسية – BFM، إلى أنه بعدما تواصل السائح مع أسرته بفرنسا، انتظرت القنصلية، من السلطات المصرية، إبلاغها بالخطوة التالية، لافتة إلى أن السلطات المصرية هي من قدمت له تذكرة الطيران، في الليلة بين 9 و10 أغسطس ليغادر يان بوردون القاهرة، على متن طائرة متجهة من مصر لفرنسا، في صباح العاشر من أغسطس.
وفي سياق متصل، أعلن القضاء الفرنسي، وصول المواطن الفرنسي المختفي في مصر منذ نحو عام، يان بوردون، إلى موطنه.
وأشار القضاء الفرنسي في بيان رسمي له، نشره الحساب الرسمي للبحث عن بوردون عبر تويتر، إلى أنه في يوم 9 أغسطس ذهب يان بوردون إلى القنصلية الفرنسية بالقاهرة، وعاد يوم 10 أغسطس الجاري إلى بلاده، مؤكدًا أنه احترامًا لرغبة بوردون الذي لا يرغب في الكشف عن سبب اختفائه، لن يتم الإعلان عن سبب غيابه طوال هذه الفترة في مصر.

أخبار ذات صلة

الدورة الثالثة من مهرجان WECASABLANCA من 06 إلى 08 أكتوبر 2022 بساحة طورو – الدارالبيضاء

المنتخب المغربي لـ”مبتوري الأطراف” إلى ربع نهائي كأس العالم بعد انتصاره على الأرجنتين

الدار البيضاء.. توقيف مساعدة صيدلي للاشتباه في تورطها في انتحال صفة ينظمها القانون ومحاولة الاتجار في أطفال رضع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@