قتل شخص وأصيبت امرأة بالرصاص مطلع بعد الظهر في إطلاق النار أمام مستشفى هنري دونان في الدائرة السادسة عشرة في العاصمة الفرنسية باريس مع فرار مطلق النار على دراجة نارية على ما أفادت مصادر مختلفة. وصرحت الشرطة أن أحد المصابين الاثنين قد توفي متأثرا بإصابته.

وأعلنت النيابة العامة في باريس  أنها فتحت “تحقيقا بتهمتي القتل والشروع في القتل”، وكلّفت به الوحدة الجنائية في الشرطة القضائية.

ويهتم هذا المستشفى بالمسنين ويستخدم راهنا كمركز للتلقيح ضد كوفيد-19. وضرب طوق أمني حول المستشفى،  وانتشرت عربات الإطفاء في محيط المبنى. وقال موظف في الصليب الأحمر “كثر تحت وقع الصدمة في الداخل”.

ومن خلف الطوق الأمني، اصطف طابور من المرضى ممن كانوا قد حجزوا مواعيد لاستشارات طبية. وأعلن الصليب الأحمر أنه تم خفض عديد الطواقم في المستشفى، مضيفا أن فقط من لديهم الأولوية يمكنهم الدخول.

وسجل إطلاق عدة أعيرة أمام المستشفى. وتولى طاقم المستشفى الاهتمام بالمصابين. وأوضحت فرق الإسعاف “توفي شخص وأصيب آخر بجروح خطيرة”.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@