أفاد مصدر قضائي فرنسي الخميس أنه تم توجيه التهمة رسميا مساء الأربعاء إلى عشرة أشخاص أوقفوا في فرنسا في سياق حملة مداهمات ضد مجموعة من اليمين المتطرف كانت السلطات تخشى أن “تنفذ عملا عنيفا” ضد مسلمين.

ومثل المشتبه بهم العشرة وهم تسعة رجال وامرأة تتراوح أعمارهم بين 32 و69 عاما، أمام قاضي تحقيق باريسي بعد توقيفهم أربعة أيام رهن التحقيق، ووجهت إليهم تهمة “تشكيل عصابة إجرامية ذات أهداف إرهابية” ووضع أربعة منهم قيد الاعتقال الاحترازي.

للمزيد: ما دلالات عملية توقيف مجموعة كانت تخطط لاعتداءات ضد مسلمين في فرنسا؟

وكانت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية قد اعتقلت يوم السبت الماضي المشتبه بهم في عدة مناطق بفرنسا.

وقال مصدر قضائي إن الشرطة قامت بعمليات الاعتقال ضمن تحقيق جنائي فتح في باريس في 14 حزيران/يونيو في “مؤامرة إجرامية إرهابية جنائية”.

وأفاد مصدر قريب من التحقيق أن المشتبه بهم “كان لديهم مشروع هجوم ملامحه غير محددة في هذه المرحلة، إلا أنه يستهدف مسلمين”.

ضبط 36 سلاحا ناريا وآلاف الذخائر

كما وُجه الاتهام إلى العديد منهم حول مخالفات لقوانين حيازة الأسلحة ووقائع مفترضة بتصنيع أو حيازة عبوة ناسفة أو مواد يمكن استخدامها لصنع مادة متفجرة وذلك على صلة مع مجموعة ارهابية.

وضبطت السلطات 36  سلاحا ناريا والاف الذخائر خلال عمليات مداهمة في منازل المشتبه بهم، بحسب ما أوضحت النيابة العامة الأربعاء في بيان.

من بين المشتبه بهم زعيم الشبكة المفترض غي س. وهو شرطي متقاعد بحسب مصدر قريب من التحقيق، كما تضم المجموعة أيضا عسكريا سابقا.

وأعلنت نيابة باريس أن المجموعة حاولت “تجنيد عناصر جدد وتوسيع نشاطها”.

أخبار ذات صلة

قمة دكار حول تمويل البنيات التحتية بإفريقيا تدعو المستثمرين والشركاء لحشد التمويلات اللازمة

المغرب – إسبانيا: سانشيز يعلن عن بروتوكول تمويل جديد بقيمة 800 مليون أورو

المغرب وإسبانيا يرغبان في إقامة شراكة اقتصادية جديدة خدمة للتنمية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@