كشفت مصادر إعلامية أن الممثل والمخرج عبد الله فركوس منشغل حاليا بوضع الترتيبات لأحدث أفلامه السينمائية “باب الفيلا”، وهو المشروع الذي سيتقدم به للحصول على دعم المركز السينمائي خلال يناير أو فبراير المقبلين.

وعبر المخرج عبد الله فركوس أنه سعيد بخوض تجربة جديدة في عالم الفن السابع من خلال فيلم اختير له مبدئيا اسم “باب الفيلا”، إذ يتوقع أن يتم تغييره، مضيفا أن عمله يعكس أسلوبه الذي اعتاد عليه جمهوره.
وأضافت ذات المصادر أن فركوس سيظل وفيا لنمط اشتغاله من خلال اختيار مواضيع مستوحاة من واقع المجتمع المغربي، كما أنه تم اختيار الأبطال الثلاثة للعمل، وهم الفنانتان فضيلة بنموسى وجميلة الهوني، اللتان سيشاركهما التمثيل، إلى جانب وقوفه خلف الكاميرا لإدارة الممثلين.
يذكر أن أحداث الفيلم السينمائي ستدور في أحد الأحياء الشعبية بمراكش، التي ستحتضن تصوير جميع المشاهد، كما سيعرف العمل مشاركة عدد من الوجوه الجديدة.

أخبار ذات صلة

دبي تعتزم منح 1000 “فيزا ثقافية” طويلة الأمد لمبدعين وفنانين من مختلف الدول

حكومة الشباب الموازية تصدر كتابا جماعيا

اختتام فعاليات مهرجان واد نون السينمائي في دورته التاسعة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@