كشفت “المساء”، أن فرقة أمنية دولية أشرفت على تدريبات خاصة، استفاد منها ضباط مغاربة وفرق أمنية مختلطة، قصد تأمين المواقع الحساسة بالمملكة، وحماية أهم المرافق الإستراتيجية كالموانئ وبعض المؤسسات الأخرى.
ويروم هذا التحرك الأمني، تضيف الجريدة، الوقوف في وجه التهديدات التي تشكلها تنقلات أجانب مرتبطين بالإرهاب، ويستخدمون الطرق البحرية المتوسطية للسفر بين شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، وكذا تجار المخدرات والأسلحة.
وأشارت “المساء” إلى أن التدريب انصب على كيفية تفتيش الركاب وتحديد الإرهابيين المحتملين خلال موسم الصيف، ودخول المقيمين بالخارج إلى المغرب، وكذا ضبط تقنيات مراقبة هوية المسافرين ومعلومات جواز السفر، وتوظيفها في قاعات البيانات التابعة لـ”الإنتربول”.

أخبار ذات صلة

بسبب الصحراء المغربية.. قناة “BFMTV” تطرد الصحافي المغربي رشيد امباركي

“غوغل”.. إلغاء 12 ألف وظيفة عبر العالم

المجلس الوطني للصحافة: قرار البرلمان الأوروبي يخدم أجندة الهيمنة والماضي البائد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@