عبرت فدرالية رابطة حقوق النساء، عن استيائها من “تعميق الفوارق ومظاهر اللامساواة”، بين النساء والرجال في ظل جائحة كورونا، وكذا من تأخير المناصفة الدستورية، وعدم إعمالها في القوانين الانتخابية وفي مواقع القرار والمناصب العليا من قبل الحكومة وعدد من الأحزاب السياسية والهئات المختلطة.

وكشفت يومية “بيان اليوم”، أن الفدرالية، جددت دعوتها الملحة من أجل تدارك ما أسمته بـ”الانتكاسة”، التي تعرفها أوضاع النساء وحقوقهن ببلادنا، حيث تسببت الأزمة الصحية الناتجة عن وباء “كوفيد19″، في تعميق الفوارق الاجتماعية والاقتصادية بين النساء والرجال، وكشفت بالملموس معاناة النساء من التمييز والعنف، وأظهرت بقوة تجلياته وآثاره على الصحة النفسية والجسدية للضحايا.

أخبار ذات صلة

توقيف شخص بشبه خرق حالة الطوارئ الصحية بالبيضاء + التفاصيل

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@