تابع المكتب الجهوي لفدرالية رابطة حقوق النساء بجهة البيضاء- سطات، تزامنا مع مشاركته في الحملة الأممية لمناهضة العنف ضد النساء، باستياء شديد ملف التحرش الجنسي الذي تعرضت له طالبات كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات أو ما يعرف بملف الجنس مقابل النقط، حيث كشفت التحقيقات الأولية عن تورط خمسة أستاذة جامعيين في القضية المعروضة على المحكمة وأمام هذه الواقعة التي تكشف عن مدى تجذر ظاهرتي التحرش والعنف ضد النساء في المجتمع المغربي وعن انغماسه في العقلية الذكورية والكبت بشتى أنواعه وعن غياب ترسانة قانونية لحماية النساء وإنصافهن.

وأعربت فدرالية رابطة حقوق النساء في بلاغ لها، عن إدانتها واستنكارها لهذا الفعل الحاط من كرامة النساء والذي يشكل نوعا من أنواع العنف الذي تتعرض له النساء بشكل يومي ما من شانه أن يؤثر سلبا على ممارستهن لكامل حقوقهن خاصة الحق في التحصيل العلمي، مؤكدة عن تضامنها ودعمها اللامشروط لضحايا هذا الملف.

كما عبرت الفيدرالية عن انخراطها في تتبع مجريات الملف القضائي ومؤازرة الطالبات واستعدادها لتقديم الدعم القانوني والنفسي للضحايا ،معتبرة أن الواقعة تدخل في إطار الاتجار في البشر وعلى القضاء أن يضرب بيد من حديد على من ثبت في حقهم هذه الأفعال الجرمية لضمان عدم الافلات من العقاب.
وطالبت الفيدرالية بتجويد قانون 103/ 13 بشان العنف ضد النساء في افق قانون اطار شامل يضمن الوقاية والحماية والعقاب وجبر اضرار الضحايا وإدماجهن.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب ليوم الخميس 16 دجنبر 2021

كأس إفريقيا للأمم (الكاميرون 2021) .. ال”كاف” تعين 8 حكام مغاربة لقيادة المباريات

إحالة 3 شرطيين على النيابة العامة بفاس بشبهة الرشوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@