فتح تحقيق مع برلمانية أعادت وصف الريفيين بـ”الأوباش”

فتح تحقيق مع برلمانية أعادت وصف الريفيين بـ”الأوباش”

وعد حزب الاتحاد الدستوري بـ”فتح تحقيق” فيما نسب إلى خديجة الزياني عضو الفريق النيابي للاتحاد الدستوري، خلال تعليقها على حادث مصرع شاب الحسيمة محسن فكري، بعد إعادتها للواجهة عبارة الريفيين “أوباش”.

وجاء في بيان للحزب توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “ونظرا لخطورة ما جاء في هذا التعليق الشخصي، والذي لا يترجم من قريب ولا من بعيد موقف الاتحاد الدستوري، ولا فريقه النيابي، فان الاتحاد الدستوري إذ يتبرأ من مثل هذه التعليقات غير المسؤولة، ويدينها بشدة”.

وورد في البيان ذاته، “يعتزم الحزب إجراء بحث حول حقيقة هذا التعليق ودوافعه، قبل أن يجري المساطر الداخلية المنصوص عليها في النظامين الأساسي والداخلي للحزب ويتخذ ما يلزمه من إجراء على ضوء نتائجها”.

وفي سياق متصل قال البلاغ ذاته، “إن الاتحاد الدستوري وهو يتابع استمرار تداعيات أحداث الحسيمة الأليمة،ـ وما يصاحبها من تفاعل لدى كافة فئات الشعب المغربي، يسجل بإكبار التدخل السريع والحاسم لجلالة الملك، وإصراره على إجراء بحث دقيق وشامل لمجريات هذه النازلة، كما يؤكد في ذات الوقت على ضرورة إعمال المساطر القانونية الكاملة، من أجل الكشف عن كل المتورطين في هذه الجريمة، وإلحاق العقاب الشديد بكل من يستحق منهم العقاب”.

وأضاف البلاغ، “إنه ينبه بالمناسبة إلى ضرورة استحضار وحدة مصير الشعب المغربي وتضامن كل فئاته، باعتبارهما العنصرين اللذين ضمنا على الدوام قوة هذا البلد ووقوفه في وجه كل من يسعى إلى النيل من تماسكه ووحدته”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *