فتحت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقاً بشأن شبكة مختصة في النصب والاحتيال وتزوير وثائق رسمية، مشيرة إلى أن مصالح الدرك الملكي التابعة للفرقة الوطنية دخلت على الخط بعد أن اعتقلت مسؤولا تمكن من النصب على عشرات الضحايا رفقة شريك له.

وكشفت التحقيقات الأولية، حسب يومية “المساء”، أن المتهم الرئيسي اختار سلوك النصب والاحتيال لتحقيق الاغتناء السريع، عن طريق انتحال صفة مسؤول بالسلطة، إذ أوهم ضحاياه بأن صفته مكنته من نسج علاقات متشعبة في دوائر النفوذ، حيث عرض على العاطلين التوسط لهم من أجل التوظيف بمؤسسات عمومية مقابل منحه مبالغ مالية.

أخبار ذات صلة

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

جريمة قتل راحت ضحيتها سيدة وانتحار الجاني بأسفي

المندوبية العامة للسجون تفتح مؤسساتها للزيارات بعد تحسن الوضعية الوبائية بالبلاد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@