تعتزم شركة “فايسبوك”، عملاق شركات التواصل الاجتماعي، تغيير اسمها باسم جديد الأسبوع المقبل، بما يعكس تركيزها على البناء في العالم الافتراضي، وفق ما نقله موقع “ذا فيرج” عن مصدر على معرفة مباشرة بالأمر.

وقال الموقع إن رئيس فايسبوك التنفيذي، مارك زوكربيرغ، يعتزم التحدث عن تغيير الاسم في مؤتمر (كونيكت) السنوي، الذي تقيمه الشركة في 28 أكتوبر الجاري، وإن ظل هناك احتمال للكشف عن المسألة في موعد أقرب.

وأضاف ذا فيرج أن إعادة التسمية ستضع تطبيق فايسبوك على الأرجح كواحد من منتجات عديدة لشركة أم ستشرف على مجموعات مثل إنستغرام وواتسآب وأوكيولاس وغيرها.

وقالت فايسبوك إنها “لا تعلق على شائعات أو تكهنات”.

أخبار ذات صلة

مجلس الحسابات يمهل المترشحين 60 يوما للإدلاء بنفقات الحملات الإنتخابية

الدورة السادسة للجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان .. المصادقة على التوجهات الاستراتيجية

الملك محمد السادس يعرب عن تقديره لما بذله العثماني من جهود محمودة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@