في إطار تقوية التعاون جنوب-جنوب، استقبل مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يومه الثلاثاء 22 نونبر 2022 وفدا من جمهورية غينيا، يترأسه السيد ألفا باكار باري، وزير التعليم التقني والتكوين المهني.

وتأتي هذه الزيارة استمرارية للجهود التي يبذلها المغرب وغينيا لتعزيز فرص التعاون الثنائي في مجال التكوين المهني. حيث عبرت كل من السيدة لبنى اطريشا مديرة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والسيد باكار باري عن التزامهما من أجل تطوير شراكة ثنائية عبر برامج مشتركة، مؤكدين على أهمية تبادل الخبرات بين البلدين اللذين تربطهما شراكة طويلة الأمد.

كما أكدت السيدة اطريشا خلال هذا اللقاء عن التزام المكتب بالمساهمة في الرفع من مستوى الجهاز التكويني الغيني، من خلال تطوير شبكة المؤسسات وهندسة التكوين، بالإضافة إلى تكوين وتنمية قدرات المكونين والطاقم التقني والبيداغوجي. والتزامه أيضا بتطوير هياكل وآليات التكوين المستمر استجابة للحاجيات المتنامية للمقاولات الغينية. كما يهم هذا التعاون أيضا البحث المشترك عن مصادر جديدة للتمويل من جهات مانحة دولية في إطار شراكة ثلاثية من أجل إنجاز مشاريع التعاون. 

من جانبه أكد الوزير الغيني على ضرورة توجيه التعاون نحو القطاعات ذات الأولوية على غرار الفلاحة والصناعة التقليدية من أجل تطوير الجهاز التكويني لبلده.
وارتباطا بالتكوين دائما، استعانت غينيا بخبرة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من أجل تكوين 155 مكونا استفادوا من دورة تكوينية تقنية بيداغوجية مدتها 03 سنوات. وذلك في إطار مشروع دعم قطاع التعليم والتعليم التقني والتكوين المهني (ERAM) بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية والبنك الاسلامي للتنمية.
وفي إطار هذه الدينامية، يواكب المكتب، بمعية مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، جمهورية غينيا في بناء وتجهيز وتكوين الموارد البشرية بمركز التكوين المهني في مهن البناء والأشغال العمومية، والسياحة والفندقة والمطعمة  بكوناكري. حيث تم بناء هذا المركز على مساحة 5095 مترا مربعا، بطاقة استيعابية تصل إلى 1000 مقعد بيداغوجي، وسيؤمن عرضا تكوينيا متنوعا في 21 شعبة. كما قام المكتب بتكوين 27 مكونا و 06 أطر بهذه المؤسسة.

وللتذكير فإن المكتب يستقبل منذ سنة 2009 أكثر من 850 متدربا غينيا في التكوين الأساسي في مهن السياحة وتسيير المقاولات والبناء والأشغال العمومية والصناعة الغذائية والهندسة الكهربائية وتكنولوجيات الإعلام والاتصال. وعلى الصعيد الإقريقي وصل عدد المتدربين المنحدرين من أكثر من 60 بلدا إفريقيا إلى ما بيناهز 7665 متدربا ما بين 2005 و 2023.
وقد تم على هامش اللقاء، تنظيم زيارة للوفد الغيني إلى مركز التكوين في مهن الفندقة والسياحة بالعنق بالدار البيضاء من أجل التعرف على مختلف الفضاءات البيداغوجية للمؤسسة.
 

أخبار ذات صلة

سيراميكا إيطاليانا تفتح معرضها الجديد بالدار البيضاء

مدريد: انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية

رئيس الاتحاد الافريقي للتعاضد يستعرض أمام 22 دولة التجربة المغربية الرائدة في مجال الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@