غموض حول وفاة صحافي روسي كتب عن قتال “المرتزقة الروس” في سوريا

غموض حول وفاة صحافي روسي كتب عن قتال “المرتزقة الروس” في سوريا

 

دعت منظمة “مراسلون بلا حدود”  إلى إجراء تحقيق شامل في وفاة الصحافي الروسي ماكسيم بورودين، فيما اعتبرت لجنة تحقيق محلية أنه لا ضرورة لفتح تحقيق جنائي.

ولقي ماكسيم بورودين (32 عاما) الذي كان يعمل لحساب يومية “نوفي ديان” الروسية مصرعه متأثرا بجروحه بعد سقوطه من شرفة شقته الكائنة في الطابق الخامس من بناية في مدينة يكاترينبورغ بالأورال، يوم الأحد 15 أبريل.

ونشر بورودين تحقيقات صحفية حول الوجود المفترض لـ “مرتزقة روس” موالين لبشار الأسد ويحاربون في سوريا. وفي هذا الشأن، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن قوات أمريكية منتشرة في المنطقة، قتلت أو أصابت نحو 100 من المرتزقة الروس في 7 فبراير الماضي في محافظة دير الزور (شرق). وكانت فرانس24 قد سلطت الضوء على هذا الموضوع الحساس للغاية، من خلال تسجيل شهادات حصرية لعائلات مقاتلين روس في سوريا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *