غليان داخل مؤسسة “ماروك سوار”… الإدارة تخير الصحافيين بين التعويض أو الطرد!

غليان داخل مؤسسة “ماروك سوار”… الإدارة تخير الصحافيين بين التعويض أو الطرد!

 

واصلت مؤسسة “ماروك سوار” اليوم الخميس، حملة الضغط على الصحافيين والتقنيين وكل العاملين بالمؤسسة لدفعهم في اتجاهين لا ثالث لهما إما قبول التعويض الذي تقترحه الإدارة أو اللجوء للقضاء بعد أن يتم طردهم.

مصادر “المغربي اليوم”، كشفت أن إدارة المؤسسة استدعت اليوم ممثلين عن النقابات المتواجدة داخل المؤسسة أي النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والاتحاد المغربي للشغل، لإخبارهم برغبة الإدارة في الاستغناء عن نحو 40 فردا.

وأضافت المصادر ذاتها أن الإدارة طلبت من الممثلين النقابيين إبلاغ هذا القرار لكل من صحافيي جريدتي الصحراء المغربية ولوماتان بجانب التقنيين وعمال مطبعة الشفشاوني بعين السبع بالدار البيضاء.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذه القرارات المتسارعة والضغوط التي تمارسها إدارة المؤسسة التي لديها عدة سوابق في تسريح الصحافيين تأتي في إطار مسلسل “ترهيب” ممنهج لصحافيي الجريدتين الذين بدؤوا التحضيرات منذ مدة للعدد الخاص بعيد العرش المجيد في ظل ظروف ومعنويات سيئة للغاية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *