علي زاوا، واحد من أهم الأفلام الوطنية يعود إلى شاشات السينما المغربية يوم 26 أكتوبر 2022 في نسخة متطورة تعتمد على تقنية عرض عالية الدقة 4K

بعد عشرين سنة، لاتزال ظاهرة أطفال الشوارع تشكل موضوعا ذي راهنية يسائلنا جميعا.

ستعود جميع عائدات عرض الفيلم إلى الأربعة ممثلين الرئيسيين للفيلم وإلى جمعية بيتي التي تعمل على إدماج الأطفال في وضعية صعبة.

بعد مرور عشرين سنة على عرض أول فيلم للمخرج نبيل عيوش، يعود فيلم علي زاوا إلى قاعات السينما من جديد في نسخة متجددة.

تجربة متفردة سيعيشها الجمهور، بما فيه الذي سبق واستمتع بمشاهدة النسخة الأولى، حيث سيتم عرض الفيلم مع الاحتفاظ بنفس المشاهد ونفس التوظيب واستعمال تقنيات صورة وصوت متطورة وعالية الدقة. وهي مناسبة لتقريب الجيل الجديد من موضوع الفيلم بشروط تقنية عالية الدقة.

بالإضافة للمتعة البصرية التي يعد بها العرض، يهدف نبيل عيوش من خلال إعادة عرض فيلم زاوا إلى تسليط الضوء مرة أخرى على إشكالية أطفال الشوارع وتحفيز النقاش العمومي حول هذه الظاهرة وتعبئة كل الفعاليات حول الموضوع.

“السينما بالنسبة لي هي عنصر تغيير حقيقي وأنا أومن فعلا بقدرة السينما على حلحلة الواقع بطريقة ما، هذه قناعتي ! وأنا حين أخذت القرار المجنون بإخراج فيلم علي زاوا حول أطفال الشوارع والاعتماد على هؤلاء الأطفال كأبطال للفيلم، فقد كان لي رؤية تهدف إلى رفع القناع عن وضعية لا تليق بمجتمعنا. وبعد مرور عشرين سنة، أرى أن الوضع يكاد يكون نفسه وهذا يجعلني أحس بالأسف والسخط ذاته الذي أحمله جراء هذه الظاهرة منذ ذلك الحين. أعتبر في إعادة عرض فيلم علي زاوا، بالإضافة كونه حدثا فنيا ثقافيا، خطوة نضالية ترمي إلى إذكاء الوعي بخصوص الظاهرة وتسليط الضوء على المجهودات الكبيرة التي يقوم بها المجتمع المدني في هذا الشأن، والذي يحتاج دعما أكبر من قبل الجميع أفرادا ومؤسسات”
نبيل عيوش

ابتداء من الأربعاء 26 أكتوبر، سيتم الشروع في عرض النسخة المتطورة لفيلم علي زاوا بقاعات السينما بالمغرب.
كما سيتم عرض هذه النسخة عبر منصة السينما المغربية المستقلة أفلامين.

أخبار ذات صلة

نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان موجود عند الرجال

تونس : راشد الغنوشي يمثل مجددا أمام القضاء

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@