تمكنت مختلف وحدات الشرطة التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، زوال ومساء اليوم السبت 29 أكتوبر الجاري، من توقيف 55 شخصا، من بينهم 15 قاصرا، وذلك للاشتباه في تورطهم في أعمال الشغب المرتبط بالرياضة والتخدير والعنف في حق عناصر القوة العمومية.

وكانت مصالح الأمن قد باشرت إجراءات تفريق عدد من المشجعين المحسوبين على فصائل مشجعي نادي الرجاء البيضاوي، بسبب محاولتهم اقتحام الملعب بدون التوفر على تذاكر الولوج، حيث تم تسخير شاحنات ضخ المياه لتفادي أي احتكاك بين المشجعين المتجمهرين وعناصر القوة العمومية.

وقد عمد مرتكبو الشغب إلى رشق عناصر القوة العمومية بالحجارة مما تسبب في إصابة 12 شرطيا بجروح، وإلحاق خسائر مادية بعشر (10) مركبات من بينها سبع عربات تابعة للأمن الوطني.

وقد أسفرت العمليات الأمنية المنجزة عن توقيف 51 شخصا من مرتكبي الشغب خارج الملعب، وشخصين من أجل حيازة المخدرات، وشخصين تورطا في محاولة اقتحام ملعب المباراة، والذين تم إخضاعهم جميعا لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتواصل مصالح الأمن الوطني عمليات التشخيص البصري بغرض تحديد هويات جميع مرتكبي الشغب من أجل توقيفهم وتقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.

أخبار ذات صلة

نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان موجود عند الرجال

تونس : راشد الغنوشي يمثل مجددا أمام القضاء

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@