علماء معهد باستور الفرنسي يتوصلون إلى “جزيء حيوي” قد يعالج كورونا

علماء معهد باستور الفرنسي يتوصلون إلى “جزيء حيوي” قد يعالج  كورونا

بينما ينتظر العالم على أحر من الجمر خبر التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا الذي حصد أرواح أكثر من مليون شخص حول العالم، توجهت أنظار العلماء إلى معهد باستور الفرنسي حيث توصل خبراء إلى اختراق علمي واعد “لجزيء حيوي” قد يفيد في تطوير دواء لعلاج فيروس كورونا.
ومنذ بداية الجائحة، تم اختبار عينات حيوية من أدوية متوفرة في السوق، أحدها أثبت فاعلية في مكافحة المراحل الأولى من الإصابة. ويتكتم الخبراء على اسم الجزيء الفعال الذي جرب مخبريا على خلايا بشرية وتم اكتشافه بعد اختبار مالا يقل عن 2000 عينة من الجزيئات الحيوية. ويحتاج الاكتشاف إلى تمويل قد يصل إلى 5 ملايين يورو ليتم اختبار الدواء على مرضى متطوعين. وفي حال تم إثبات فاعليته سيتم تطوير الدواء بحلول 2021.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *