وجد الباحثون أن مرضى “كوفيد-19” الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول قبل إسعافهم قللوا بشكل كبير من احتمالات الوفاة داخل المستشفى وحالات “كوفيد-19 الوخيمة.

وكثيرا ما تستخدم عقاقير الستاتين لخفض مستويات الكوليسترول في الدم والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ونشر فريق البحث من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو نتائج الدراسة في PLOS ONE الأسبوع الماضي، حيث قاموا بتحليل السجلات مجهولة المصدر لأكثر من 10500 مريض مصاب بـ”كوفيد-19″ في المستشفيات تم قبولهم في 104 مستشفيات في الولايات المتحدة بين يناير وسبتمبر 2020 والمسجلين في مؤسسة American Heart Association’s COVID-19 Cardiovascular Disease

وفي بداية الوباء، توقع الباحثون أن العقاقير المخفضة للكوليسترول يمكن أن تعمل ضد “كوفيد-19” من خلال “التأثيرات المضادة للالتهابات وقدرات الارتباط المعروفة، والتي يمكن أن توقف تطور الفيروس”، وفقا للدكتور لوري دانيلز، مؤلف الدراسة الرئيسي والأستاذ والمدير من وحدة العناية المركزة للقلب والأوعية الدموية في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو هيلث. وتعمل الستاتينات على تنظيم مستقبل الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 لتحويل الأنجيوتنسين والتحكم في ضغط الدم، ومع ذلك فإن الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 هو أيضا مدخل للفيروس المسبب لـ”كوفيد-19”.

وقال مؤلفو الدراسة إن أدوية الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم تساعد في استقرار الأمراض الكامنة، ومن المحتمل أن تعزز احتمالات تعافي المرضى من “كوفيد-19”.

وكان متوسط ​​عمر المرضى 66 عاما، ومعظمهم (71%) يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو كليهما.

وأكثر من 80% ممن يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول كانوا يتناولون أيضا دواء واحدا على الأقل لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وكان المرضى الذين يتناولون أيا من فئتي الأدوية أو كليهما عادة أكبر سنا، ولديهم عدد من المشكلات الصحية.

وأشارت النتائج إلى أن المرضى الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول بمفردهم شهدوا انخفاضا في احتمالات الوفاة بنسبة 46%، وانخفاض خطر الإصابة بمرض “كوفيد-19” الحاد بنسبة 25% تقريبا، مقابل المرضى الذين لا يتناولون أي فئة من الأدوية.

والمرضى الذين يتناولون كلا من الستاتين ومضادات ارتفاع ضغط الدم انخفض لديهم خطر الوفاة بنسبة 40%.

وأضاف الدكتور دانيلز: “كما هو الحال مع أي دراسة قائمة على الملاحظة، لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين إن الارتباطات التي نصفها بين استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول وانخفاض شدة الإصابة بكوفيد-19 ترجع بالتأكيد إلى العقاقير المخفضة للكوليسترول نفسها، ومع ذلك، يمكننا الآن القول، بأدلة قوية جدا، إنها قد تلعب دورا في خفض خطر وفاة المريض من كوفيد-19 بشكل كبير. نأمل أن تكون نتائج بحثنا حافزا للمرضى على الاستمرار في تناول أدويتهم”.

ووجد الفريق أن استخدام عقار مضاد لارتفاع ضغط الدم وحده كان مرتبطا “باحتمالات أقل للوفاة  بنسبة 27%”. ومن إجمالي 10540 مريضا في المستشفى، توفي 21%، وكان 39% لديهم نتيجة خطيرة، وتم إرسال ما يقارب ثلثهم إلى وحدة العناية المركزة و19% بحاجة إلى تهوية ميكانيكية.

وأشار دانيلز إلى أن معظم الفوائد شوهدت بين المرضى الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم، ويرتبط ذلك بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 32%.

أخبار ذات صلة

وزير التعليم سعيد أمزازي في زيارة للخميسات لإحداث نواة جامعية

طبيبان فقط للتصريح بالدفن على مستوى مراكش في مشهد ولا في الخيال!!!

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@