14 يوليوز 2024

عشريني يتعرض للاغتصاب والتعذيب بسيدي عبد الله غياث ضواحي مراكش

عشريني يتعرض للاغتصاب والتعذيب بسيدي عبد الله غياث ضواحي مراكش

مكتب مراكش: نجاة الكوراري

علمت "المغربي اليوم " من مصادر مطلعة أن شابا في مقتبل العمر متزوج واب لطفلين يبلغ من العمر ستة وعشرين سنة،توفاته المنية اليوم الثلاتاء فاتح دجنبر بمستشفى محمد السادس بمراكش،وذلك بعد تعرضه للاعتداء من طرف عصابة إجرامية قامت باغتصابه وتعذيبه.
وأفاد المصدر ذاته أن الضحية قد عثر عليه في وضع حرج وسط كوخ يتواجد بجماعة سيدي عبد الله غياب  بإقليم الحوز، ليتم نقله علي وجه السرعة الي مستشفى محمد السادس بمراكش لتلقي العلاج، ليتبين بعد ذلك أنه تعرض للاغتصاب والضرب والجرح علي يد العصابة الإجرامية.

وحسب المصدر ذاته،ان مصالح الدرك الملكي تمكنت من إعتقال أربعة أشخاص من المتورطين في الواقعة نهاية الأسبوع الماضي، بينما لا يزال البحت قائما حول ثلاتة أشخاص مشتبه في تورطهم في هذه الجريمة البشعة والتي اهتزت لها منطقة سيدي عبد الله غياب بإقليم الحوز وزرعت الرعب في قلوب الساكنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *