عزيز بوينيان عامل الرحامنة يتفقد سير الأشغال بمجموعة من المشاريع التنموية بالإقليم

عزيز بوينيان عامل الرحامنة يتفقد سير الأشغال بمجموعة من المشاريع التنموية بالإقليم

الرحامنة: لحسن بنحسي

تماشيا مع التوجهات الملكية السامية للنهوض بالعالم القروي وفك العزلة عنه، وذلك بتقريب الخدمات الاجتماعية وتوفير البنيات الأساسية لساكنة العالم القروي، قام السيد عامل إقليم الرحامنة والوفد المرافق له يوم السبت 10 أكتوبر 2020، بزيارات تفقدية لتتبع مجموعة من المشاريع المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز التابعة لنفود دائرة الرحامنة.

وقد قام السيد العامل في بداية هذه الزيارة بالوقوف على نهاية الأشغال بطريقين و يتعلق الأمر بمقطع طرقي بين الطريق الوطنية رقم 09 والطريق الإقليمية 2105 مرورا بمركز أولاد حسون و دواوير سيدي عزوز و أولاد عليان، والتي تبلغ كلفة إنجازها حوالي 5 ملايين درهم. والمقطع الطرقي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 09 وجماعة الجعافرة مرورا بدواوير الشعاب باغوغ وأولاد حريز التابعين لجماعة صخور الرحامنة بكلفة مالية تقدر ب 4 ملايين درهم، وذلك بشراكة بين عمالة إقليم الرحامنة،جهة مراكش-آسفي وصندوق التنمية القروية، ويدخل إنجاز هاذين المقطعين الطرقيين ضمن برنامج الطرق 2017 – 2020 في إطار محاربة الفوارق الاجتماعية بطول 120 كلم وبتكلفة إجمالية تقدر ب 90 مليون درهم، والذي يضم إنجاز 10 طرق بمختلف تراب إقليم الرحامنة تم إنجاز 8 طرق منها، فيما ستنطلق الأشغال في الطريقين المتبقيين خلال الأيام القادمة.

وفي إطار برنامج الطرق موضوع اتفاقية الشراكة بين المديرية العامة للجماعات الترابية، عمالة إقليم الرحامنة، وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ، مجلس جهة مراكش-آسفي، المجلس الإقليمي للرحامنة وصندوق التنمية القروية, والمتعلقة بتقوية و توسيع الطرق الإقليمية المصنفة بطول 190 كلم وبكلفة إجمالية تقدر ب 160 مليون درهم والذي يضم توسعة وتقوية 9 طرق إقليمية انتهت الأشغال بها بالكامل، قام السيد العامل والوفد المرافق له بزيارة تفقدية للطريق الإقليمية رقم 2104 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 09 وجماعة ميات بإقليم قلعة السراغنة مرورا بجماعة الجعافرة والتي تمت تقويتها وتوسيعها بغلاف مالي يقدر ب 18 مليون درهم، و الطريق الإقليمية 2102 الرابطة بين مركز جماعة صخور الرحامنة وسد المسيرة مرورا بدواوير جماعة سكورة الحدرة والتي تم بناؤها بمبلغ مالي يقدر ب 19 مليون درهم في إطار نفس البرنامج .

و بنفس المناسبة زار الوفد ورش بناء دار الطالبة بمركز سيدي عبد الله والتي تبلغ كلفة إنجازها حوالي 3 مليون درهم بطاقة استيعابية تقدر ب 80 سريرا، والتي تأتي في إطار برنامج بناء و تجهيز دور الطالب و الطالبة بالإقليم الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب 27 مليون درهم، حيث ينجز بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مجلس جهة مراكش-آسفي، المجلس الإقليمي للرحامنة، الجماعات الترابية والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، ويضم بناء وتجهيز 8 دور الطالب والطالبة بمختلف جماعات إقليم الرحامنة حيث تم فتح اثنين منها بكل من جماعة الجعافرة وجماعة الجعيدات فيما سيتم فتح الستة الآخرين بعد انتهاء الاشغال قبل متم هاته السنة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *