وجدت اللجنة البرلمانية المكلفة بالمهمة الاستطلاعية لافتحاص صفقات “كورونا” أمامها عدة عراقيل من أجل تاقيام بمهامها، بسبب عدم توصلها بالمستندات والوثائق المتعلقة بالصفقات من وزارتي الصحة والمالية.

وأصبحت مهممة اللجنة الاستطلاعية حسب أسبوعية “الأسبوع الصحفيمهددة بالإلغاء، نتيجة العقبات والصعوبات التي تعترضها في سبيل التوصل إلى بعض المعلومات والمعطيات، حيث لم تتمكن من عقد أي اجتماع مع الوزير والمسؤولين في وزالرة الصحة عن إبرام الصفقات، بالإضافة إلى عدم تلقيها أي جواب بخصوص موعد الزيارة الاستطلاعية.

ويسود استياءعارم لدى أعضاء اللجنة من تصرفات مسؤولي وزارتي الصحة والمالية، وعدم تعاونهم مع اللجنة لتسهيل العملية الاستطلاعية، التي وافق عليها الوزير، بعدما أثارت الصفقات ضجة كبيرة لدى الرأي العام الوطني.

أخبار ذات صلة

حكومة الشباب الموازية تصدر كتابا جماعيا بعنوان “رؤى شبابية لمغرب ما بعد جائحة كورونا”

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@