أوضح عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أنه لعب دور المعارضة ليس بالسهل لأنه يشكل مسؤولية اتجاه الوطن والمواطن، مشددا على أن حزب الأصالة والمعاصرة ينتقد ما هو غير صائب صادر عن الحكومة من خلال تدبيرها للشآن العام، وفي الوقت ذاته يقبل ويعترف علنا بالأشياء الصائبة.

وأفاد الموقع الالكتروني لحزب البام، أن وهبي أشار خلال مشاركته في لقاء حواري حول موضوع، “النموذج التنموي الجديد ورهانات الإستحقاقات المقبلة” إلى جانب الأمناء العامون لأحزاب الإستقلال والتقدم والإشتراكية، إلى أن مشروع النموذج التنموي القديم لم يفشل بشهادة جلالة الملك محمد السادس الذي قال بأنه انتهى العمل به فقط، ويجب بلورة نموذج تنموي جديد قادر على تحقيق النمو والإزدهار للمملكة.

كما أبرز الأمين العام أن الأحزاب السياسية الوطنية المشاركة في هذه الندوة، اتفقت على نهج الديمقراطية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، مسترسلا أن المغاربة هم وحدهم من لهم الحق في تقييم والحكم على الوعود التي أطلقتها بعض الأحزاب السياسية بأنها كاذبة أو صحيحة.

وأضاف وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة لديه مشروع انتخابي متكامل وواقعي سيقدمه للمغاربة في وقته، مؤكدا أن الحزب يعتز بتحالفه مع حزب الإستقلال والتقدم والإشتراكية ويجب أن يستمر إلى ما بعد الإنتخابات، وذلك من أجل الإلتزام أمام المغاربة، والأكثر من ذلك في حالة ما احتل حزب الأصالة والمعاصرة المرتبة الأولى في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة سيتفاوض مع الأحزاب الأخرى من خلال تحالفه مع الأحزاب المذكورة.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@