يحتفل المغرب، اليوم الخميس، باليوم الوطني للمهاجر، وهو مناسبة لإبراز المبادرات المتخذة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

وتلتزم المملكة، التي وضعت الجالية المغربية المقيمة بالخارج في صلب اهتماماتها، بتطوير وتنفيذ عدد من البرامج والسياسات العامة حول الهجرة، بهدف أساسي دعم المغاربة المقيمين بالخارج، الذين يقدر عددهم بنحو خمسة ملايين، سواء في الوطن الأم أو في بلدان إقامتهم.

وفي هذا الصدد ذكر عبد الكبير السباك رئيس الجمعية الوطنية لمغاربة العالم في حديثهِ لجريدة “المغربي اليوم” أن اليوم الوطني للمهاجر الذي يحتفل به هذه السنة، تحت شعار “الشباب المغاربة بالخارج، انتظارات وإسهامات” يهدف إلى تسليط الضوء على المساهمة الجوهرية للجالية المغربية في تطوير وطنها الأم والتذكير بالانجازات التي تم تحقيقها في مجال دعم وتشجيع المغاربة المقيمين بالخارج لفائدة الاقتصاد المغربي، وتحديد الفرص والقطاعات الاستثمار ذات الأولوية لتعزيزها.

ووجّه، عبد الكبير السباك، رئيس الجمعية الوطنية لمغاربة العالم بالمناسبة كلمة شكرٍ للسلطات الإقليمية بالخميسات وعلى رأسها عامل الإقليم والكاتب العام للعمالة، وللمصالح الأمنية والدرك الملكي والوقاية المدنية ومختلف الإدارات اللاممركزة بالإقليم على مجهوداتهم الكبيرة لصالح المواطنات والمواطنين، وأضاف أن هذا اليوم هو مناسبة لتعزيز الأواصر مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والوقوف على مختلف انشغالاتها وتطلعاتها.

جدير بالذكر أن هذا اليوم الوطني بات يشكل مناسبة للتأكيد على المساهمة الكبيرة للجالية المغربية لتحقيق التنمية على جميع المستويات العلميةوالثقافية والاجتماعية والاقتصادية وعلى دعمها لمجهودات تنمية المملكة وضمان إشعاعها على الصعيد العالمي.

أخبار ذات صلة

الجالية المغربية المقيمة بسويسرا تبعث مساعدات لصالح المتضررين من الزلزال

عملية مرحبا 2023 .. نحو 12 ألف من مغاربة العالم غادروا المغرب عبر ميناء الحسيمة نحو بلدان الإقامة

عمالة النواصر تحتفي باليوم الوطني للمهاجر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@