ثمن عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، الحماس والمبادرات المتنوعة التي طبعت عمل عضوات وأعضاء الفريق في مجال التشريع والرقابة وتقييم السياسات العمومية والدبلوماسية البرلمانية.

كما استعرض شهيد حصيلة الفريق الاشتراكي خلال الدورة البرلمانية الخريفية التي اعتبرها نموذجية ومتنوعة في الأداء، والتموقع بشكل جيد على مستوى العمل التشريعي والأسئلة الرقابية وأشغال اللجان والأيام الدراسية ومقترحات القوانين.
يأتي ذلك في كلمة ألقاها شهيد في الجلسة الافتتاحية لورشة التفكير التي نظمها الفريق الاشتراكي، بحضور الكاتب الأول للحزب وعدد من قياداته الوطنية، من أجل إعداد مخطط عمل للولاية التشريعية الحادية عشرة 2021 – 2022 بمراكش يوم 22 مارس الجاري.

وأشار شهيد إلى المبادرات التي اتخذها الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في العديد من القضايا، واعتبر أن الفريق تعاطى معها بمقاربة تتناغم مع المرجعية الاشتراكية الديمقراطية، خاصة القضايا الاجتماعية وحقوق الإنسان والمرأة، مع الانفتاح على مكونات المجتمع، معتبرا الفريق الاشتراكي صوت من لا صوت له.

وأشاد عبد الرحيم شهيد بالدور التوجيهي للكاتب الأول للحزب ومواكبته المستمرة لعمل الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، منوها بمجهودات عضوات وأعضاء الفريق في التعاطي مع قضايا المواطن وإبراز التوجهات والمواقف الاتحادية.

كما أشار رئيس الفريق الاشتراكي إلى أن عقد هذا اللقاء الداخلي يأتي بعد نجاح المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، والذي ينبغي أن يكون حافزا لمواصلة تعبئة الفريق للترافع عن القضايا المجتمعية الملحة.

وبالإضافة إلى ذلك، أبرز عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن تنظيم هذه الورشة الداخلية يأتي في سياق التخطيط والعمل الجماعيين بهدف رصد ما يقوم به الفريق، والعمل على تحسين الأداء النيابي، وجعل الفريق ذراعا برلمانيا لحزب الاتحاد الاشتراكي.
يذكر أن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب نظم ورشة التفكير من أجل إعداد مخطط عمل الولاية التشريعية الحادية عشر.

أخبار ذات صلة

الخميسات.. تفاصيل الدورة العادية الأولى لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة

الحكومة تطلق عملية تقديم الدعم الاستثنائي المخصص لمهنيي قطاع النقل الطرقي

اجتماع لإطلاق منهجية التدبير Lean Six Sigma لتحسين تجربة الزبون بمطار الدار البيضاء محمد الخامس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@