عاجل. كما كان متوقعا… انتخاب المالكي رئيسا لمجلس النواب في غياب أي منافس

عاجل. كما كان متوقعا… انتخاب المالكي رئيسا لمجلس النواب في غياب أي منافس

 

انتخب، في هذه الأثناء، لحبيب الملكي، عن حزب الاتحاد الاشتراكي، رئيسا لمجلس النواب، إذ حصل على 198 صوتا في انتخابات كانت حبلى بالتشويق والإثارة حتى آخر مراحلها.

وحسمت الانتخابات منذ البداية لكون المالكي دخل مرشحا وحيدا لهذا المنصب دون أي منافس بعد الدعم القوي الذي حظي به من لدن 4 أحزاب قوية وهو ما دفع الأحزاب المتبقية للتفكير 1000 مرة قبل تقديم أي مرشح.

ولم يخل السباق نحو رئاسة مجلس النواب، إلى حدود اليوم من المفاجآت، بعد اختيار كل من حزبي العدالة والتنمية، والتقدم والاشتراكية التصويت بالورقة البيضاء، فيما انسحب نواب حزب الاستقلال، لتبقى الطريق معبدة أمام الحبيب المالكي، مرشح الاتحاد الاشتراكي لرئاسة البرلمان.

واتخذ حزب العدالة والتنمية وحليفه التقدم والاشتراكية هذا القرار بعد تراجع “البيجيدي” عن تقديم أي مرشح لهذا المنصب وبعد إعلان كل من التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري والأصالة والمعاصرة دعم الحبيب المالكي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *