تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأحد، من توقيف 20 شخصا، من بينهم ثلاث نساء إحداهن من جنسية أوروبية، وذلك للاشتباه في تورطهم في خرق حالة الطوارئ الصحية والمشاركة في أنشطة شبكة لتنظيم القمار وتسيير محل لألعاب الحظ بدون ترخيص.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة كانت قد باشرت عمليات للمراقبة داخل شقتين كائنتين بمنطقة مالابطا بمدينة طنجة، واللتين حولهما أصحابها إلى فضاءات مجهزة تستغل في تنظيم واستدراج الراغبين في المشاركة في أعمال القمار، حيث تم توقيف أصحاب ومسيري هذه الشقق فضلا عن ضبط عدد من الزبائن.

وأضاف البلاغ أن عمليات التفتيش المنجزة بهذه الشقق، أسفرت أيضا عن حجز طاولات ومعدات تستعمل في القمار، فضلا عن مبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، إخضاع الموقوفين لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأنشطة الإجرامية.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@