طبيب “إبن الشعب” يتبرأ من ابتزاز الأطباء الخواص للدولة ويخرج برد قوي

طبيب “إبن الشعب” يتبرأ من ابتزاز الأطباء الخواص للدولة ويخرج برد قوي

خرج الدكتور عبد اللطيف حدب، بموقف سيحسب له في هذا الظرفية التي تمر منها البلاد بعد الطلب الانتهازي الذي وجهته المصحات الخاصة والعيادات الطبية عبر الهيئة الوطنية للطبيات والأطباء لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني لتطالبه بنصيبها من “كعكة”، صندوق جائحة “كورونا” بذريعة الأزمة.
وقال الاختصاصي في أمراض الكلي والمسالك البولية بطنجة، “شخصيا وبدون أدنى تحفظ اعتبر أن مراسلة رئيس الهيئة الوطنية للأطباء لرئيس الحكومة قصد الاستفادة من أية امتيازات كيفما كان نوعها نوعا من الابتزاز للدولة وأتبرأ جملة وتفصيلا مما ورد فيها ولا تمثلني”.
وأضاف الدكتور حدب، “أعتبر نفسي ومهما ثقلت أتعابي أنني محظوظ بالمقارنة مع الآلاف من أبناء شعبي الذين فقدوا عملهم ومصدر رزقهم”.
وختم الدكتور تدوينة خطها بهذا الخصوص على حائطه بالفايسبوك، “إنني سأبقي عيادتي مفتوحة في وجه مرضاي وكافة المواطنين ومهما كلفني ذلك، وأعتبر ذلك أبسط ما يمكن أن أقدمه لوطني في هذه المحنة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *