في سابقة من نوعها، ناقش الطالب المغربي عبد الله ويكمان، يومه السبت، بكلية العلوم والتقنيات التابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان بمدينة بني ملال، أطروحة الدكتوراة في مجال هندسة البيئة، حول موضوع “التثمين الطاقي للنفايات المنزلية”، وهو يرتدي زي عمال النظافة.

ويأتي ارتداء ويكمان زي عمال النظافة تكريما لتلك الفئة من العمال بالمغرب، واعترافا بالمجهودات والخدمات التي يقدمونها، خاصة في فترة جائحة كورونا.

وحصل الطالب الجامعي، على درجة الدكتوراة بميزة مشرف جدا، وأشادت اللجنة العلمية التي ناقشته بأطروحته المتميزة التي أشرف عليها البروفيسور عزيز حسيب، كما قدروا فيه هذه الالتفاتة التي قام بها في حق عمال يعانون الشيء الكثير.

وفي تصريح لـ “سكاي نيوز عربية”، قال الدكتور عبد الله ويكمان، ابن مدينة خنيفرة، الذي تدوولت صوره بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، إنه ناقش أطروحته بزي عمال النظافة بدل الزي الرسمي، وذلك بعد استئذانه من الكلية والأساتذة، الذين رحبوا بالفكرة، ورأوا فيها اعترافا وتكريما لتلك الفئة ولمجهوداتها القيمة من أجل الحفاظ على نظافة المجال وسلامة البيئة.

وأضاف أن مناقشة الدكتوراة في موضوع النفايات هو تتويج لمسار بدأه منذ الإجازة، وانخراطه في العمل الجمعوي المهتم بالبيئة، والماستر الذي حصل عليه في النفايات الصلبة بالتنسيق بين كلية العلوم بمدينة مراكش، وجامعة دارمشتات بألمانيا، ليختار موضوع “التثمين الطاقي للنفايات المنزلية” كموضوع لأطروحة الدكتوراة.

أخبار ذات صلة

تفاعل أمن طنجة مع محتوى شريط فيديو يتم تداوله حول شجار عنيف بالشارع العام

محاولة انتحار شاب من فوق سطح عمارة بابواب مراكش

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@