دعا سيريل رامافوزا، رئيس جنوب إفريقيا والاتحاد الإفريقي، أمس الأحد، الرئيس الأمريكي “الجديد” جو بايدن بإلغاء قرار سلفه دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بالسيادة المغربية الكاملة على صحرائه.

ودعا رامافوزا، في خطابه أمام اللجنة التنفيذية لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، التي اختتمت اجتماعها أمس، الولايات المتحدة الأمريكية إلى “الرجوع عن الاعتراف وفرض سيادة المغرب على الصحراء المغربية”.

ورحب بـ”الالتزام الإيجابي بتجديد التعاون الدولي من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن”.

وأشار الرئيس الجنوب إفريقي أيضا إلى “انشغالات بشأن عدم إحراز تقدم في حل قضية الصحراء المغربية”.

ومعروف أن جنوب إفريقيا والجزائر تقودان، منذ بداية يناير الحالي، حملة من أجل تسليط الضوء على “حرب” وهمية من جهة واحدة في الصحراء المغربية تقودها جبهة البوليساريو.

كما تضغطان من أجل “إحياء” الأطروحة الانفصالية التي فقدت، بحسب تقارير الإعلام الدولي، جل اختياراتها في التعامل مع هذا الملف بعد التطورات الأخيرة.

وقد شكل هذا الاعتراف الرئاسي الأمريكي “صفعة” قوية للجزائر وصنيعتها البوليساريو “خلطت” كل أوراقهما بشأن هذا النزاع المفتعل.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@