تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضا، مساء أمس الجمعة 24 شتنبر الجاري، من ضبط 14 شخصا، من بينهم 10 قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم بأعمال الشغب المرتبط بالرياضة وخرق حالة الطوارىء الصحية وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة.

وكان عدد من المحسوبين على أحد فصائل مشجعي أندية كرة القدم بمدينة الدار البيضاء، من بينهم قاصرون، قد تجمهروا بشارع “النيل” بمنطقة مولاي رشيد، قبل أن يعمدوا إلى التراشق بالحجارة، مما تسبب في إلحاق خسائر مادية بعدة سيارات خاصة، فضلا عن تخريب لوحة إلكترونية على متن سيارة تابعة للشرطة، وهو ما استدعى تدخل دوريات الأمن الوطني التي باشرت إجراءات حفظ النظام التي مكنت من ضبط أربعة عشر شخصا من بين المشتبه فيهم، وبحوزتهم تم حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم رهن إشارة البحث الذي تجريه الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الأفعال الإجرامية المنسوبة للأشخاص المضبوطين، وحصر الخسائر المادية المسجلة، وتحديد خلفيات وأسباب ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

بمناسبة اليوم العالمي للصحة العقلية.. حملة وطنية ضد وصم الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تندد بالاوضاع المهنية والمادية للزميلات والزملاء الصحافيين

مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزيلات ونزلاء سابقين بثلاثة أقاليم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@