أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن صيادا لجراد البحر نجا بأعجوبة، بعد سقوطه بالقرب من سواحل ولاية ماساتشوستس الأمريكية، في فم حوت أحدب الذي بصق الصياد فيما بعد.

ونقلت صحيفة “Cape Cod Times” عن الصياد مايكل باكارد (56 عاما) الذي سقط في فم الحوت: “فجأة شعرت بهزة قوية للغاية، والشيء التالي الذي لاحظته هو الظلام الكامل.. وشعرت بأنني أتحرك، وأن الحوت كان يضغط على عضلات فمه”.

وقال الرجل أيضا أنه كان يعتقد بأنه أصبح ضحية للقرش، لكن فهم فيما بعد، وذلك بسبب عدم وجود الأسنان في الفم، أنه كان داخل الحوت. وأضاف أنه كان يفكر أثناء وجوده في حلق الحيوان في الموت ويتذكر أبنائه.

وأفادت وسائل الإعلام بأنه تم نقل باكارد إلى المستشفى بعد الحادث. وسجل الأطباء تلف الأنسجة الرخوة لدى الرجل، ولم يجدوا أي إصابات خطيرة أو كسورا، وسمحوا له بالعودة إلى المنزل.

وأشار العلماء إلى أن الحوادث المماثلة نادرة للغاية. ولا تشكل الحيتان الحدباء عادة أي خطر على البشر. ويمكن أن تبتلع الناس عن طريق الصدفة لا غير.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@