صدر حديثا عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية، يقترح على القراء مجموعة من المواضيع التي ميزت شهري غشت وشتنبر، خاصة الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى ال69 لثورة الملك والشعب، علاوة على ملف خاص حول التكوين الأساسي المشترك للمجندين في خدمة العسكرية.

وفي افتتاحيتها، أكدت المجلة، التي نشرت النص الكامل للخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للأمة بمناسبة الذكرى ال69 لثورة الملك والشعب، على أن ثورة الملك والشعب تجسد الرباط الوثيق بين العرش العلوي والشعب المغربي، وترسيخا لثوابت الأمة التي تجعل الملكية الضامنة لتنمية واستقرار المغرب واستدامته.

وأبرزت المجلة أن تخليد هذه الملحمة المجيدة، في ال20 من غشت من كل سنة، يذكر المغاربة بتشبثهم الوثيق بالعرش العلوي المجيد والشعب المغربي، وكذا بواجب الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، مضيفة أن الخطاب الملكي قدم صورة عميقة عن الوطنية الصادقة والانسجام في المواقف، حيث ذكر جلالته بأن “ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط، الذي يقيس به صدق الصداقات، ونجاعة الشراكات”.

من جهة أخرى، أشارت افتتاحية هذا العدد إلى أن الاحتفال بالذكرى الـ 69 لثورة الملك والشعب تزامنت هذه السنة مع انتهاء المرحلة الأولى من الخدمة العسكرية، مشيرة إلى أنه خلال هذه المرحلة، تابع 20 ألف مجند تابعين للفرقة ال37، تداريب أساسية مشتركة في مراكز ووحدات القوات المسلحة الملكية.

وفي هذا السياق، خصصت المجلة ملف هذا العدد، لهذا التدريب الأساسي المشترك للمجندين للخدمة العسكرية من الفرقة ال37، والذين أدوا اليمين في 15 شتنبر 2022، بمختلف مراكز التكوين، بمناسبة انتهاء المرحلة الأولى.

وأضافت المجلة أن هذه المرحلة ، التي تميزت بالتكوين الأساسي المشترك، كانت غنية بالأنشطة، مشيرة إلى أن المجنديين يسيرون في الاتجاه الصحيح، ويمارسون الرياضة وينضبطون لبرنامج التكوين.

وأكدت المجلة أن المجندين “تابعوا لمدة أربعة أشهر، دروسا نظرية وتطبيقية، وشاركوا في بطولة الألعاب الوطنية للمجندين، قبل أن يستفيدوا من إجازة”.

واستعرض هذا العدد كذلك، التعاون العسكري الذي جمع المملكة بمجموعة من الدول، على غرار جيبوتي، وإسرائيل، والولايات المتحدة، ومصر، مشيرا إلى تنظيم تدريب على الآليات الثقيلة، وذلك في إطار التعاون ما بين المغرب والأمم المتحدة.

من جهة أخرى، تطرقت الصفحة الرياضية للمجلة، لترؤس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بالرباط، للنسخة الأولى من نهائي كأس العرش لرياضة البولو، والتي أقيمت في الفترة ما بين 15 و 18 شتنبر 2022 “بنادي بولو التابع للحرس الملكي”، والتي فاز بمباراتها النهائية، فريق الحرس الملكي.

كما تناولت الصفحة الرياضية ترؤس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، في 25 شتنبر 2022، بحلبة الفروسية للمدرسة الملكية للخيالة بتمارة، الجائزة الكبرى “لصاحب الجلالة الملك محمد السادس” للقفز على الحواجز. وتعد هذه المسابقة الأخيرة ضمن برنامج القفز على الحواجز فئة 3 نجوم، والتي نظمت أيام 23-24-25 شتنبر الماضي.

وفي محور “الحياة في الجيش”، أشارت المجلة إلى أن القوات المسحلة الملكية وقعت اتفاقية مع وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ، تهدف إلى النهوض بالظروف الاجتماعية للأشخاص في وضعية صعبة.

من جهة أخرى، خصصت المجلة زاويتها “زووم” لتقديم طائرة “كانادير”، باعتبارها “مؤهلا آخر للمغرب لحماية غطائه الغابوي من النيران”، مؤكدة أن المملكة كانت من بين أوائل البلدان في العالم التي امتلكت أسطولاً جوياً لمكافحة الحرائق. .

من جانب آخر، سلط ركن “فوكس” الضوء على متحف الأسلحة “برج الشمال” في فاس، باعتباره جوهرة الهندسة العسكرية، مشيرة إلى أنه تم بناء المتحف على موقع خلاب يطل على مدينة فاس وضواحيها. ويضم هذا الحصن، التي يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر، مجموعة متحفية ذات أهمية تاريخية كبرى”.

وتطرق قسم “البحث والتنمية” من هذا العدد إلى إدماج المحاكاة في تطوير مشاريع البحث والتطوير.

وأبرز العدد أن “المشاريع التي تم تطويرها في إطار أشغال البحث والتنمية تشكل حلولاً فعالة وناجعة، ستمكن من الاستجابة لحاجيات محددة للتغلب على الإكراهات ذات الطابع التقني واللوجيستي”.

في قسم “صحة”، ركزت المجلة على التطور التكنولوجي في مجال مكافحة سرطان البروستاتا ، مشيرة إلى أن مصلحة المسالك البولية في مستشفى محمد الخامس العسكري بالرباط، نظمت، بتعاون مع المجموعة المغربية لأمراض الذكورة والطب الجنسي (GRAMS)، في 23 شتنبر 2022، الندوة الأولى حول “خزعة البروستاتا”.

أخبار ذات صلة

التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي في مواجهة إسبانيا

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية.. دراسة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@