صدر حديثا العدد الـ 74 من مجلة الدرك الملكي، الذي يقترح على القراء مجموعة من المواضيع، من بينها ركن مخصص لـ “الأنشطة الملكية” وملف حول “الدرك الملكي : في مواجهة رهانات الرقمنة” وروبورتاج مخصص للقيادة الجهوية بوجدة.

وجاء في افتتاحية هذا العدد أن “ورش الانتقال الرقمي يتعاظم يوما عن يوم داخل الدرك الملكي الذي جعل منه محورا ذا أولوية في تخطيطه الاستراتيجي”.

وحسب الافتتاحية، فإنه “بالنسبة للدرك الملكي ، فإن الرقمنة تستجيب لثلاث ضرورات ملحة، الأولى ذات طبيعة أمنية ، والثانية مرتبطة بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين ، والثالثة تتعلق بسير العمل الداخلي للمؤسسة”.

وفي ركن “الأنشطة الملكية”، نشرت المجلة النص الكامل للخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال69 لثورة الملك والشعب. كما اهتمت بترؤس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي أحمد وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، مساء يوم 8 أكتوبر المنصرم حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف.

وفي ركن (ديكريبتاج)، وفيما يتعلق بفصل التعاون الدولي، توقفت المجلة عند الاجتماع الذي انعقد يوم 6 أكتوبر في مقر القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط بين الجنرال دوكور دارمي، محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، واللواء الركن فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي قام بزيارة عمل إلى المغرب على رأس وفد أمني هام.

كما توفق الركن ذاته عند عمل الدرك الملكي في إطار عملية مرحبا 2022 ، مبرزا تعبئة موارد بشرية ومادية كبيرة لضمان حسن سير العملية التي نظمت في الفترة من 5 يونيو إلى 15 شتنبر 2022، وكذا مشاركته في مكافحة حرائق الغابات التي اجتاحت آلاف الهكتارات من الغابات في شمال المملكة الصيف الماضي.

وتحت عنوان “الدرك الملكي في مواجهة تحديات الرقمنة”، تناول ملف هذا العدد موضوع الانتقال الرقمي “الذي يشكل حاليا أحد الركائز الإستراتيجية لأي مؤسسة، عامة كانت أو خاصة”.

ويتضمن الملف حوارا مع الكولونيل ماجور شفيق الزيازي، رئيس مصلحة المعلوميات للدرك الملكي، يستعرض المجالات الرئيسية للحكامة الرقمية بالإضافة إلى الجهود المبذولة في مجال الابتكار وإزالة الطابع المادي.

كما نشرت المجلة حوارا ثانيا تم إجراؤه مع فرانسوا كازالس، الأستاذ في مدرسة الدراسات العليا للتجارة بباريس (HEC-Paris) والكولونيل بالدرك الوطني الفرنسي، يسلط الضوء على تحديات وقضايا الانتقال الرقمي في مجال الأمن العمومي.

ويقدم الملف أيضا حوارا مع سيدي محمد إدريس ملياني ، المدير العام لوكالة التنمية الرقمية ، الذي يسلط الضوء على الدور المهم الذي تضطلع به هذه الوكالة في تطوير الرقمنة على المستوى الوطني.

وحلت الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، ضيفة على حوار العدد، حيث توقفت عند الجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب في مجال الرقمنة ، ولا سيما من خلال تسريع الانتقال الرقمي لمختلف مجالات الأنشطة ودعم النظم الرقمية وتطوير قطاع الاستعانة بمصادر جارجية.

ونشرت المجلة مقابلة تحت عنوان “الميتافيرس ، سيف ذو حدين بالنسبة للإنسانية” مع محمد بن عبيد ، أستاذ الإعلام الجديد والرأي العام بكلية الحكامة والعلوم الاقتصادية والاجتماعية بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية.

من جهة أخرى، توقف ركن “استراتيجية” عند “تغير المناخ: رهانات الدفاع والأمن” من خلال مقابلة مع نيكولاس ريغو، مستشار للقيادة العامة للجيش الفرنسي في مجال المناخ، وتحليل ل”وثائق التوجه الاستراتيجي والأفكار” من إنجاز الكولونيل محمد ياسر بنموسى.

وفي ركن “اكتشاف …” ، يسلط العدد الضوء على القيادة الجهوية لوجدة التي “تعمل يوميا لضمان أمن معزز ومتكيف مع هذه المنطقة التي تشهد تطورا اجتماعيا واقتصاديا كبيرا ، على أساس مؤهلاتها الجغرافية والطبيعي والصناعية والثقافية، بالإضافة إلى بنيتها التحتية المتنوعة”.

ويشمل هذا الركن أيضا، مقابلة مع الكولونيل ماجور المصطفى بطاح، قائد منطقة الدرك الملكي في وجدة، وتقريرا مصورا ورسوما بيانية ترصد 64 عاما من تاريخ هذه القيادة الجهوية”.

أخبار ذات صلة

نظام غذائي يقلل مخاطر سرطان موجود عند الرجال

تونس : راشد الغنوشي يمثل مجددا أمام القضاء

الملك يوجه رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@