صدق أو لا تصدق يحدث بتارودانت… مسؤولون بجماعة قروية يطلبون من المواطنين شراء مصابيح الإنارة العمومية من مالهم الخاص!!!

صدق أو لا تصدق يحدث بتارودانت… مسؤولون بجماعة قروية يطلبون من المواطنين شراء مصابيح الإنارة العمومية من مالهم الخاص!!!

فوجئ سكان جماعة أيت مخلوف (بوالعجلات) دوار تسكست بعمالة إقليم تارودانت، قبل أيام بمسؤولين من الجماعة التي يترأسها الاستقلالي عمر أصبان، يطالبونهم بجمع مساهمات مالية لاقتناء مصابيح الإنارة العمومية ورغم قبول المواطنين بهذا الطلب الغريب والغير قانوني لم يتحقق المراد بحجة غياب كهربائي الجماعة الذي يتولى عملية إصلاح الإنارة.
واستغربت فعاليات جمعوية تحدثت إلى “المغربي اليوم”، كيف يوجد لحدود اليوم بهذه المنطقة وغيرها مسؤولون مازالوا يعاكسون التوجهات الملكية فرغم أن عاهل البلاد دعا المسؤولين لتقديم مصلحة المواطن في المقام الأول وخدمتهم مازال هناك من يحن لإذلال المغاربة وخصوصا ساكنة هذه المناطق المغربية المهمشة.
وووقفت الفعاليات الجمعوية نفسها عند مشاكل كثيرة مطروحة بالجماعة المذكورة من غياب للماء الصالح للشرب إذ تضطر الساكنة لقطع الكيلومترات وسط طريق وعرة لجلب لترات من الماء الصالح للاستهلاك بجانب غياب أية مؤشرات لتسهيل الحياة اليومية لمغاربة يعانون تمييزا من أنواع أخرى.
ولم تتوقف المشاكل عند هذا الحد في غياب الرعاية الصحية بل وحتى سيارة الاسعاف الوحيدة المتواجدة تفعل كل شيء إلا إسعاف الساكنة ما يدفع الناس هناك نحو تسخير إمكانياتهم الذاتية في حالة مرض فرد من العائلة أو حدث أي عارض صحي بجانب قضايا أخرى مستعجلة لدى الساكنة لم تجد الآذان الصاغية وكمثال آخر فلا المدرسة الوحيدة المتواجدة بالمنطقة مدرسة ولا المستوصف مستوصف.
وقررت الفعاليات ذاتها أنه في غياب المخاطب أو أي محاور جدي اللجوء لخطوات تصعيدية في القادم من الأيام لفضح كل من يمعن في “تعذيب” الساكنة وخان أمانة خدمتهم وإن اضطرها الأمر لرفع رسائل للجهات العليا بغرض إنصاف ساكنة لا ذنب لها سوى أن حظها وقدرها وضعها بالمغرب “غير النافع”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *