كشف “تقرير حالة” صدر قبل أيام قليلة عن ولادة طفل بثلاثة أعضاء ذكرية في العراق عام 2020 وهي الأولى من نوعها التي يتم رصدها في التاريخ الطبي.

ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية في 2 نيسان 2021، أن الدكتور شاكر سليم الجبالي كتب دراسة عن هذه الحالة الفردية لطفل صغير ولد بثلاثة أعضاء ذكرية ونشرت في “المجلة الدولية لتقارير حالة الجراحة” الطبية الأمريكية. وقال الجبالي “على حد علمنا، هذه هي أول حالة يتم الإبلاغ عنها لوجود ثلاثة أعضاء ذكرية”.

وقالت الدراسة إن الطفل الصغير البالغ من العمر 3 أشهر من مدينة دهوك في كردستان العراق، وتم نقله إلى المستشفى من قبل والديه بسبب تورم في كيس الصفن. وعندما فحصه الأطباء، وجدوا أن قضيبين إضافيين قد ظهرا بالإضافة إلى القضيب الذكري الأول، نما أحدهما بالقرب من جذر قضيبه الأساسي، بينما يقع الآخر أسفل كيس الصفن.

ولا يزال سبب هذا العيب مجهولاً لأن الطفل لم يتعرض لتأثير أية أدوية أو عقاقير طبية بينما كان موجوداً داخل رحم والدته، كما لم يتم تسجيل أي خلل جيني في تاريخ عائلته.

وتابعت الدراسة أن القضيبين الإضافيين لا يعملان ولا لزوم لهما بسبب انعدام فعاليتهما وإنه تمت إزالتهما خلال عملية جراحية.

ورغم أن حالة “تعدد الأعضاء الذكرية” معروفة وسجلت لأول مرة في عام 1609 وتؤثر على 5 إلى 6 ملايين طفل حول العالم، إلا أن حالة الطفل العراقي هي الأولى من نوعها لولادة بثلاثة أعضاء.

أخبار ذات صلة

الناظور.. إحباط محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز أربعة أطنان و779 كلغ من مخدر الشيرا

“برلمان” الحزب المغربي الحر يتدارس قضايا الساعة

ثاني سطو على وكالة لتحويل الأموال خلال أسبوع بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@